الأفافاس يقاطع افتتاح اشغال الدورة البرلمانية

الأفافاس يقاطع افتتاح اشغال الدورة البرلمانية

قاطع نواب جبهة القوى الاشتراكية، أمس الاثنين افتتاح الدورة التشريعية لفترة 2018-2019 بغرفتيه، بحسب ما تضمنه بيان صادر عن كتلة الحزب، وأرجع هؤلاء الخطوة إلى "التنديد مرة أخرى، باستحواذ السلطة التنفيذية على الهيئة التشريعية، التي تحولت الى مجرد لجنة مساندة للسياسات الفاشلة والمفلسة التي رهنت مستقبل البلاد، ورهنت كل أفاق التغيير والانتقال بالجزائر إلى مصاف الدول الديمقراطية والاجتماعية"، حسب تعبير هؤلاء.

وذكر الأفافاس حسب ذات المصدر يقول: إن "الجزائريات والجزائريون يأملون في أن يكون لهم برلمان سيد، يؤدي دوره الدستوري ويمثل الشعب والتشريع باسمه، ولكن “للأسف البرلمان بأغلبيته المزيفة، بعيد كل البعد عن مهامه الدستورية وتطلعات الشعب".

كما حذرت ذات الهيئة الحزبية من "دخول اجتماعي ساخن، بأفاق مجهولة، تحمل مخاطر كبيرة على استقرار البلاد ومستقبلها"، وعادت لتتحدث عن "عودة ظهور الاوبئة والامراض المعدية، وما خلفه ذلك من قلق وخوف لدى المواطنات والمواطنين، والتسيير الكارثي لملف وباء الكوليرا والتناقض في تصريحات مختلف المسؤولين خاصة وزارة الصحة، وزارة الداخلية، وزارة البيئة ووزارة الفلاحة، وطالب نواب جبهة القوى الاشتراكية في هذا الصدد بتشكيل "لجنة تحقيق برلمانية حول اسباب ظهور وباء الكوليرا والاجراءات المتخذة، من أجل الوقاية والحفاظ على صحة المواطن والصحة العمومية".

إكرام. س

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha