ولد عباس: الوضع الصحي للرئيس بوتفليقة على أحسن ما يرام

ولد عباس: الوضع الصحي للرئيس بوتفليقة على أحسن ما يرام

 

كشف الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، جمال ولد عباس، إن حزبه سيكشف الحصيلة النهائية لإنجازات رئيس الجمهورية منذ توليه السلطة في 1999 إلى اليوم، بحر الأسبوع القادم، مؤكدا في سياق آخر أن الوضع الصحي لرئيس الجمهورية على أحسن ما يرام.

قال جمال ولد عباس خلال لقائه بمسؤولي منظمات أبناء الشهداء، في إطار مبادرة الجبهة الاجتماعية الصلبة التي دعا إليها الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، في 20 أوت الفارط، إن تشكيلته السياسية ستكشف بحر الأسبوع الفارط عن حصيلة رئيس الجمهورية، منذ توليه الحكم في 1999 إلى اليوم، في جميع القطاعات، الأمر الذي يعتبر سندا لدعوات الاستمرارية من أجل تحصين مستقبل الجزائر وأجيالها، كما كشف ولد عباس أن الوضع الصحي لرئيس الجمهورية، الذي عاد بحر هذا الأسبوع من فحوصات دورية بسويسرا، على أحسن مايرام.

وبهذه المناسبة جدد الأمين العام للحزب العتيد التأكيد على أن حزبه الذي يتشرف بقيادة الدولة والبرلمان والمجالس المحلية المنتخبة، لا يريد احتكار العمل فيما يخص مبادرة الجبهة الشعبية الصلبة، مجددا الدعوة لكل القوى الوطنية الحية من أحزاب سياسية وهيئات ومنظمات نقابية وفعاليات المجتمع المدني، للالتفاف وراء هذه المبادرة بغرض مواجهة التحديات الداخلية والخارجية والمؤامرات السياسية، ومن أجل مساندة الجيش الوطني الشعبي وباقي أسلاك الأمن في مواجهة الجماعات الإرهابية والإجرامية وتأمين الحدود ومكافحة المخدرات والفساد وتقوية الاقتصاد الوطني، من خلال عمل كل الجزائريين ضمن جبهة واحدة.

وبهذه المناسبة جدد الأمين العام للأفالان دعم حزبه لرئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة وبرنامجه مع دعم "الاستمرارية"، في إشارة إلى مناشدة الرئيس بوتفليقة الترشح لعهدة خامسة في رئاسيات 2019.

كنزة. ع

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha