حزب العمال ينتقد تصرف شيوخ البرلمان مع السيناتور بوجوهر

حزب العمال ينتقد تصرف شيوخ البرلمان مع السيناتور بوجوهر

انتقدت التشكيلة السياسية لحزب العمال الموقف الخطير وغير المسبوق لأغلبية أعضاء مجلس الأمة الممثلين لحزب جبهة التحرير الوطني والتجمع الوطني الديمقراطي والثلث الرئاسي الذين قاطعوا جلسة افتتاح دورة البرلمان بهدف التعبير عن تضامنهم مع أحد زملائهم المتلبس بالرشوة والمفصول من حزبه التجمع الوطني الديمقراطي، واعتبر هؤلاء أن الخطوة تعبر عن انحراف خطير من ممثلي الشعب.

أكدت أمانة المكتب السياسي لحزب العمال على ضرورة الاستعجال في تجديد سياسي ومؤسساتي عن طريق الوسائل الديمقراطية ويرى حزب العمال أن استخدام رئيس الهيئة التشريعية التعددية لمنبر المجلس الشعبي الوطني هو انحراف سياسي يتناقض تماما مع الدستور المعدل في 2016 الذي يمنح المزيد من الصلاحيات للمعارضة البرلمانية، وأن رئيس المجلس الشعبي الوطني قد تجاوز صلاحياته واغتصب صلاحيات رئيس الجمهورية الذي وُجهت له الرسالة التي وقع عليها مئات الآلاف من الجزائريات والجزائريين.

التشكيلة السياسية لحزب العمال وخلال لقاء ضم أمانة المكتب السياسي سجلت "الموقف الخطير وغير المسبوق لأغلبية أعضاء مجلس الأمة الممثلين لحزب جبهة التحرير الوطني والتجمع الوطني الديمقراطي والثلث الرئاسي الذين قاطعوا جلسة افتتاح دورة البرلمان بهدف التعبير عن تضامنهم مع أحد زملائهم المتلبس بالرشوة والمفصول من حزبه التجمع الوطني الديمقراطي.

وشدد الحزب على أن هذه الوقائع التي تضاف إلى وقائع أخرى تبيّن عند الاقتضاء أنه لا يمكن لأي إصلاح سياسي جدي يدرج محاربة الفساد أن ينجح من دون تجديد سياسي ومؤسسي.

ودعا بيان حزب العمال السلطات العليا للبلاد إلى وقف سياسة التقشف واعتماد تدابير حيوية لصالح الشغل والقدرة الشرائية وعموما لصالح ميزانيات معتبرة من شأنها إنقاذ العديد من القطاعات الغارقة في مشاكل كبيرة (الصحة، المدرسة، الجامعة، التجارة الخارجية).

كنزة. ع

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha