نواب الشعب أمام تحدي تمرير مشروع النظام الداخلي

نواب الشعب أمام تحدي تمرير مشروع النظام الداخلي

 

 

يقوم رئيس المجلس الشعبي الوطني  بجولة جديدة في إطار مسعى إقناع نواب البرلمان من الموالاة والمعارضة  بإحداث توافق بشأن النظام الداخلي للبرلمان الذي تم تأجيله بسبب النقاش الحاد الذي أثير في نهاية الدورة البرلمانية الماضية"  .

 

وترأس، أمس، رئيس المجلس الشعبي الوطني سعيد بوحجة، اجتماعا لمكتب المجلس حيث شرع في دراسة النقطة الأولى المتعلقة بالنظام الداخلي للمجلس، حيث قرر المكتب مواصلة دراسة التعديلات المقترحة عليه، والمقدر عددها ب 133 تعديلا، على مستوى لجنة الشؤون القانونية والحريات ، كما  دعا المجموعات البرلمانية إلى تقديم مقترحاتها للجنة والعمل من أجل التوصل إلى توافق بشأنها.

ويرى بعض المتتبعين للشأن السياسي ان هذه الخطوة من بوحجة تندرج في إطار مسعاه من أجل الخروج بنظام داخلي يرضي به نواب الموالاة والمعارضة  بعد أن قررت رئاسة المجلس  تأجيل مشروع القانون الداخلي للمجلس الشعبي الوطني  حيث شهد البرلمان نقاشا حادا  وسط اتهامات من المعارضة بتكريسه لسياسة التهميش التي عانت منها طيلة الفترات التشريعية السابقة ، كما أخد النقاش حول طريقة مواجهة قضية الغيابات عن الجلسات نصيب الأسد في ملاحظات النواب، وسط حديث عن اللجوء إلى الخصم من أجور النواب لمواجهة الظاهرة، فيما دار حديث عن مجيئ القانون دون تنسيق مع قيادة الحزب أو السلطات العليا الأمر الذي كان بمثابة صفعة سياسية لبوحجة.

هني. ع

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha