نسيب: لا فيضانات مستقبلا في العاصمة

نسيب: لا فيضانات مستقبلا في العاصمة

كشف وزير الموارد المائية، حسين نسيب، عن وجود نظام تأمين يحمي العاصمة من اية فيضانات مستقبلا، في وقت حث على ضرورة استحداث مخطط تسيير مندمج للحد من الكوارث الطبيعية التي تهدد عددا من ولايات الوطن.

حث، حسين نسيب، أمس خلال الزيارة الميدانية التي قادته رفقة والي العاصمة، عبد القادر زوخ، إلى مشروع تهيئة وادي أوشايح ووادي الحراش، على ضرورة استحداث مخطط  تسيير مندمج، يستدعي التنسيق بين جميع القطاعات الفاعلة للحد من الفيضانات التي شهدتها معظم الولايات مؤخرا، على غرار  قسنطينة، باتنة، تبسة وغيرها، إلى جانب توفير إمكانات عديدة، لتمكين السلطات المحلية من استغلالها لضمان التدخل السريع في هذه الحالات، مشيرا في  السياق ذاته، إلى وجود مخطط وطني كبير، لتسيير الظواهر الطبيعية، ويعد من المخططات المندمجة التي تساهم فيها عدة قطاعات لتفادي الفيضانات والكوارث الطبيعية مستقبلا.

وقال عن مشروعي وادي الحراش ووادي أوشايح، إنهما يعتبران من المنشآت الكبرى ومن المشاريع الضخمة التي ظفرت بها عاصمة البلد، التي تضمن العمل بنظام التأمين من الكوارث الطبيعية، موضحا أن أشغال المشروعين تتم بطريقة اقتصادية، ونسبة الانجاز في تقدم، كاشفا أن المشروع سمح بتهيئة كبيرة في مجال الري، وسيسمح بضخ 2055 متر مكعب في الثانية إلى جانب وضع أجهزة التنبؤ والإنذار من المخاطر، مع تفادي الأخطار الناجمة عن الفيضانات الممكن حدوثها مستقبلا، وتحويل مجرى المياه المستعملة نحو محطة براقي، إضافة إلى مياه الأمطار المتساقطة، مؤكدا أن السلطات تسعى من خلال المشروعين إلى ضمان سيلان الوادي على طول السنة من خلال ضخ 90 ألف متر مكعب من المياه الصافية على طول 6 كيلومتر.

أيمن. ف

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha