كعوان: الجزائر ماضية في تكريس جهودها لحماية وترقية حقوق الإنسان

كعوان: الجزائر ماضية في تكريس جهودها لحماية وترقية حقوق الإنسان

إطلاق برنامج عمل شبكة الاعلاميين لتعزيز حقوق الطفل لسنة 2019

 

شدد وزير الاتصال جمال كعوان، على ضرورة تعزيز تكوين الإعلاميين في مجال حقوق الإنسان، مؤكدا أن الجزائر ماضية في تكريس الجهود لحماية وترقية الحقوق والحريات المكرسة دستوريا والمهيكلة مؤسساتيا.

أوضح جمال كعوان، خلال ورشة حول حقوق الإنسان، أمس بالعاصمة أنه لا بد من تعزيز تكوين الإعلاميين في مجال حقوق الإنسان، مؤكدا أن ذلك سيسمح برفع درجة الوعي لدى مختلف فئات المجتمع من خلال تصحيح المفاهيم، وتطوير سلوكات المواطنين حول ضرورة احترام القيم المثلى لحقوق الإنسان.

وأضاف الوزير أن قطاع الاتصال الذي جعل من التكوين عنصرا استراتيجيا لتحسين معارف أسرة الإعلام ورفع قدراتهم المهنية، شارك في عديد الدورات التدريبية المنظمة بالشراكة بين بلادنا والهيئات الدولية والإقليمية المعنية بحقوق الإنسان، مشيرا إلى أن هذه الدورات شملت مجالات مختلفة من منظومة حقوق الإنسان الشاملة.

وعبر الوزير عن أمله فإن تشكل مجموعة الإعلاميين المستفيدين من هذه الدورات التدريبية، نواة تتقاسم ما استفادت منه من معارف ومعلومات مع باقي الصحافيين المهتمين بحماية حقوق الإنسان وترقيتها.

وأكد كعوان أنه بالإضافة الى اهتمام قطاع الاتصال بالتكوين في ميدان حقوق الإنسان، فإنه يستثمر أيضا كل الفضاءات الإعلامية بما فيها الإلكترونية، للدفاع عن هذه الحقوق، مشيرا إلى تخصيصه موضوعي ''التنمية'' و ''العيش معا في سلام'' كمادة لجائزة رئيس الجمهورية للصحافي المحترف لعامي 2017 و2018.

وبعد أن أشار إلى أن الجزائر كانت سباقة للتصديق على المواثيق الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان، أكد الوزير أن الجزائر ماضية في تكريس الجهود لحماية وترقية الحقوق والحريات المكرسة دستوريا والمهيكلة مؤسساتيا، وذلك من خلال المجلس الوطني لحقوق الإنسان الذي يعتبر مؤسسة مهمة في البلاد.

 

إطلاق برنامج عمل شبكة الاعلاميين لتعزيز حقوق الطفل لسنة 2019

 

إلى ذلك تم أمس إطلاق برنامج عمل شبكة الاعلاميين لتعزيز حقوق الطفل لسنة 2019 وتحديد الآفاق المستقبلية لنشاطاتها، وذلك تحت اشراف رئيسة الهيئة الوطنية لحماية وترقية الطفولة، مريم شرفي.

وأكدت شرفي في كلمة لها خلال لقاء تقييمي حول عمل شبكة الاعلاميين، أن هذا اللقاء من شانه أن يسمح بوضع آليات تنسيق بين الهيئة والشبكة التي تم استحداثها في مارس من السنة الجارية، والتي --كما قالت-- تعد "مكسبا كبيرا" حيث ستساهم في تعزيز حقوق طفل.

وفي هذا السياق, أبرزت ذات المتحدثة أن الشبكة "مفتوحة لكل الاعلاميين" وأن  الهيئة ستواصل لهذا الغرض في تنظيم دورات تكوينية للتعريف بالقوانين المتعلقة  بمجال الطفولة سيما قانون حماية الطفل لسنة 2015, علاوة على مضمون الاتفاقيات  الدولية ذات الصلة بالطفولة وكذا البرامج المتخذة في هذا المجال.

من جهة أخرى, أشارت ذات المسؤولة الى أن الهيئة تلقت حوالي 700 اخطار حول  حالات المساس بحقوق الطفل, وذلك عبر الرقم الاخضر للهيئة  "11-11" الذي تم اطلاقه في شهر أفريل من السنة الجارية, بعضها تتعلق بسوء  المعاملة أو التسول أو الاستغلال الاقتصادي أو التبليغ عن حالات عنف أو  اعتداءات جنسية, مؤكدة أن كل هذه الاخطارات تمت معالجتها.

وفي هذا السياق، أكدت شرفي أنه بعد تلقي الهيئة للإخطارات, يتم القيام  ببحث اجتماعي بغية التحقق من صحة المعلومة المبلغ عنها وتحويل معظم هذه  الحالات الى مصالح الوسط المفتوح التابعة لوزارة التضامن الوطني للتكفل بها  ومعالجتها بهدف ابعاد الطفل عن الخطر.

كنزة. ع

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha