أحزاب التحالف الرئاسي تلتقي اليوم بمقر الأفلان

أحزاب التحالف الرئاسي تلتقي اليوم بمقر الأفلان

يلتقي اليوم رؤساء أحزاب التحالف الرئاسي المشكل من حزب جبهة التحرير الوطني والتجمع الوطني الديمقراطي وحزب تجمع أمل الجزائر والحركة الشعبية الجزائرية، للتطرق للانتخابات الرئاسية المقبلة، والإعلان الرسمي عن الدعم المطلق لرئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة لعهدة خامسة.

ستجتمع أحزاب التحالف الرئاسي بمقر الحزب العتيد في حدود الساعة الثانية زوالا للتطرق للانتخابات الرئاسية المقبلة، والإعلان الرسمي عن الدعم المطلق لرئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة لعهدة خامسة، في وقت لم يلعن فيه رئيس الجمهورية لحد الساعة عن موقفه من رئاسيات 2019.

وينتظر أن يعلن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة عن ترشحه لعهدة خامسة، من خلال رسالة موجهة إلى الجزائريين وفقا لما تناقلته مواقع إعلامية التي استندت إلى مصادر مقربة من التحالف الرئاسي، وتقول المصادر ذاتها أنه "تحتوي الرسالة الخطوط العريضة لما سيفعله بعد الانتخابات الرئاسية، المقررة في 18 أفريل، حيث يتوقع أن يكون مؤتمر التوافق الوطني في الجزء الأبرز من هذا البرنامج"، حيث سيكون المؤتمر جامعا لممثلي جميع الاتجاهات السياسية، بما في ذلك المعارضة والمجتمع المدني ومؤسسات الدولة لرسم مستقبل الجزائر.

وشرعت قيادة حزب جبهة التحرير الوطني، في توجيه دعوات لكل الأمناء العامين السابقين، أبرزهم عبد العزيز بلخادم، عمار سعداني بالإضافة إلى جمال ولد عباس، لحضور التجمع الشعبي المرتقب بالقاعة البيضاوية (الجزائر العاصمة) يوم 9 فيفري الحالي، تحسبًا لرئاسيات 2019، ويؤكد نذير بولقرون، مدير ديوان المنسق العام لقيادة حزب الأفلان، في تصريحاته إن الهدف من التجمع الشعبي الحاشد هو "دعم الرئيس بوتفليقة والاستعداد للانتخابات الرئاسية المقرّرة يوم 18 أفريل المقبل"،  وإبراز صورة حزب جبهة التحرير الوطني الموحد والمتمسك والذي يقف خلف راية الرئيس بوتفليقة.

وأضاف:" القائمة تشمل عبد العزيز بلخادم، عمار سعداني، عبد الكريم عبادة وعبد الرحمان بلعياط، بالإضافة إلى صالح قوجيل.. وكل القيادات والإطارات التي شاركت في مؤتمرات حزب جبهة التحرير الوطني، بما في ذلك المشاركون في المؤتمر الثامن الجامع، المنعقد عام 2004"، متوقعًا مشاركة أزيد من 10 ألاف شخص في تجمع القاعة البيضاوية.

أما بخصوص اللقاء المرتقب بين أحزاب التحالف الرئاسي المشكل من حزب جبهة التحرير الوطني والتجمع الوطني الديمقراطي وحزب تجمع أمل الجزائر والحركة الشعبية الجزائرية، اليوم بمقر الأفلان بأعالي العاصمة، اعتبر أن اللقاء سيتطرق للانتخابات الرئاسية المقبلة، ودعم رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، ويرتقب أن يلقي منسق الهيئة معاذ بوشارب خطابًا.

هني. ع

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha