الأفلان يحشد قواعده لـ"الخامسة" رسميا

الأفلان يحشد قواعده لـ"الخامسة" رسميا

    • بوشارب: المؤتمر الاستثنائي سيكون بعد الرئاسيات

 

أعلن منسق الهيئة التنفيذية لحزب جبهة التحرير الوطني معاذ بوشارب، ترشيح رئيس الجمهورية للانتخابات الرئاسية القادمة من القاعة البيضاوية وسط حشد شعبي غفير، مؤكدا أن ترشح الرئيس لعهدة جديدة مطلب كل الجزائريين، داعيا لحملة انتخابية قوية لصالح مرشح الحزب، من جهة أخرى، تعهد منسق هيئة تسيير حزب جبهة التحرير الوطني، على إعداد وعقد مؤتمر استثنائي بعد الرئاسيات يليق بالمناضلين والثقة التي حظي بها من طرف رئيس الجمهورية.

أوضح معاذ بوشارب في أول تجمع شعبي داعم للعهدة الخامسة لحزب جبهة التحرير الوطني بالقاعة البيضاوية بالعاصمة أن الأفلان يرشح بوتفليقة بصفة رسمية، مؤكدا بالقول:" ..نتمسك بالاستمرارية لاستكمال المسيرة وما أجدر الرئيس بوتفليقة لمواصلة القيادة"، وأرجع ذلك لمواصلة هذه الإنجازات التاريخية وتعزيز رصيد الجزائر على المستوى الداخلي وفي الخارج ولمواصلة مسير البناء الوطني من أجل أن تبقى الجزائر قوية وعزيزة ومصانة.

وأشاد بوشارب بمسيرة الرئيس بوتفليقة خلال ثورة التحرير وبعد الاستقلال من خلال مساهمته في بناء دولة لا تزول بزوال الجزائر، قائلا: "إن اسمه مدون في الجزائر بحروف تاريخية هكذا يقول تاريخه وهذا ما ترونه في صفحات جهاده ونضاله وهذا ما تنبض به الجزائر جزائر السلم والمصالحة"، واصفا الأفلان بأنه "حزب جامع وأصيل وخادم للشعب الجزائري ووفي لمبادئ ثورة التحرير"، كما بعث بوشارب برسالة إلى الاطارات والشباب والمثقفين والنساء والى الشعب الجزائري قائلا: ".. حزب جبهة التحرير الوطني حزب الاحرار مفتوح امامكم للنضال في سبيل بناء الجزائر ولا شيء جون الجزائر".

وخاطب بوشارب الأفلانيين بالقول:" ..إنكم اليوم في جمعكم هذا تقدمون صورة رائعة  لحزبنا الموحد والمتماسك والمعزز بثقة الشعب الجزائري"، معتبرا "التجمع الشعبي يرمز  لوفاء المناضلين وحرصهم على موقع الأفلان الريادي في الجزائر والساحة السياسية"، متعهدا بإعداد وعقد مؤتمر استثنائي بعد الرئاسيات يليق بالمناضلين والثقة التي حظي بها من طرف رئيس الجمهورية، كما غازل بوشارب المؤسسة العسكرية بالقول:"  فخر الحزب بجيشنا البطل ورفع تحية اكبار باسم المناضلين للجيش الوطني الشعبي الذي يطلع بمهامه الدستورية بكل اقتدار".

وانطلق بالقاعة البيضاوية (الجزائر العاصمة)، تجمع شعبي لمناضلي حزب جبهة التحرير الوطني، لدعم رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة ومناشدته الترشح للاستحقاقات الرئاسية المقررة لـ 18 أفريل المقبل، وتميز التجمع بحضور العديد من الوجوه السياسية و وزراء حاليين و سابقين منتمين إلى أحزاب التحالف الرئاسي الذي يضم -علاوة على حزب جبهة التحرير الوطني- كل من التجمع الوطني الديمقراطي و الحركة الشعبية الجزائرية و كذا حزب تجمع أمل الجزائر، من بينهم الوزير الأول الأسبق عبد المالك سلال، فضلا عن ممثلي المجتمع المدني، وكان حزب جبهة التحرير الوطني قد أشار في وقت سابق إلى أن هذا التجمع سيكون بمثابة "الانطلاقة الفعلية للتحضير للحملة الانتخابية حتى يكون الحزب مستعدا لها فور افتتاحها".

وكانت أحزاب التحالف الرئاسي قد اتفقت على ترشيح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، "تقديرا لسداد وحكمة خياراته وتثمينا للإنجازات الهامة التي حققتها الجزائر بقيادته الرشيدة واستكمالا لبرنامجه الاصلاحي والتنموي الطموح من أجل جزائر الرفعة والعزة، جزائر موحدة وسيدة وقوية ومتصالحة ومزدهرة".

وترتكز هذه الأحزاب في قرارها هذا على "الإصلاحات الشاملة والعميقة" التي أطلقها الرئيس بوتفليقة... " مؤكدة ضرورة "حماية مكتسبات السلم والاستقرار والتماسك الاجتماعي والوحدة الوطنية وتعزيز قدرات الشعب الجزائري في مواجهة التحديات والتهديدات المحتملة".

 

    • "البيضاوية" تجمع أجنحة الأفلان

 

عرف لقاء القاعة البيضاوية الذي دعا إليه حزب جبهة التحرير الوطني جمعا غفيرا من المواطنين، وتميز بحضور الشخصيات الوطنية ووزراء حكومة ووزراء سابقون، ومن بين الحضور الوزير الأول الأسبق، عبد المالك سلال، وزير التعليم العالي، الطاهر حجار، وزير العدل، الطيب لوح، بالإضافة للأمين العام الأسبق للأفلان، جمال ولد عباس، والأمين العام السابق بوحجة السعيد، ورئيس المجلس الشعبي الوطني الأسبق، محمد العربي ولد خليفة، و زياري و نواب البرلمان على غرار طليبة و بوراس وغيرهم،  كما حضر رئيس منتدى رؤساء المؤسسات، علي حداد، رئيس بلدية الجزائر الوسطى، عبد الحكيم بطاش، وزيرة التضامن الوطني، غنية الدالية، بالإضافة إلى منسق القيادة الموحدة للأفلان سابقا، عبد الرحمان بلعياط، ووزير العلاقات مع البرلمان، محجوب بدة ، ناهيك عن حضور منظمات أرباب العمل و منظمة أبناء الشهداء، وغاب الأمين العام السابق للأفلان عبد العزيز بلخادم عن حشد الخامسة بسبب ارتباطه في اجتماع بالقاهرة.

 

    • ..آلاف المواطنين يحتشدون دعما لبوتفليقة

 

شهدت القاعة البيضاوية حشدا غير مسبوق ناهز الـ 15 ألف مواطن من مختلف الولايات، في إطار اللقاء الوطني، لمناضلي وإطارات الأفلان الداعم لترشيح الرئيس بوتفليقة لعهدة خامسة، بإشراف القيادة الجديدة للحزب العتيد الممثلة في شخص معاذ بوشارب، وحمل المواطنون لافتات تحمل شعارات أهمها "بوتفليقة ديالنا" و"كلنا بوتفليقة"، وغصت القاعة البيضاوية بآلاف المناضلين من جبهة التحرير الوطني، منذ الصباح في أول تجمع لدعم ترشيح الرئيس بوتفليقة لعهدة خامسة لرئاسيات 18 أفريل، ويسعى الأفلان إلى جعل التجمع نقطة قوة في مسار تجسيد العهدة الخامسة، بعد أن أعلن عنها بشكل صريح رفقة كل من الأرندي وتاج والأمبيا.

هني. ع

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha