بدوي يهاجم المشوشين، مثيري البلبلة من الخارج وخلف الشاشات

بدوي يهاجم المشوشين، مثيري البلبلة من الخارج وخلف الشاشات

    • الحكومة تتعهد بمرافقة مشاريع الشباب وعين وسارة ولاية منتدبة قريبا

 

وجه وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية نور الدين بدوي انتقادات لمن أسماهم بمثيري البلبلة والذين يسعون لزعزعة استقرار البلاد، مشيرا أن هؤلاء الذين يتكلمون على واقع الجزائر من الخارج ومن خلف الشاشات لا يعرفون أن الجزائر قوية بشعبها الطموح وبمؤسسات الدولة القوية وبدستورها الذي كفل كل الحقوق من حريات فردية إلى حرية التعبير.

نور الدين بدوي وفي تصريحات صحفية أدلى بها أمس من ولاية الجلفة على هامش زيارة تفقد قادته لهذه الولاية قال مخاطبا هؤلاء: "نحن من عشنا سنوات الدم والتخريب وعانينا لعشرية كاملة، واليوم نحن ننعم بالأمن وبالفرص الكثيرة التي ساعدتنا على الوقوف من جديد".

إلى ذلك دعا المتحدث الشباب إلى الاستلهام من قيم نوفمبر والاقبال على الاستثمار متعهدا بمرافقة الحكومة لمشاريع الشباب، كما كشف عن إدراج دائرة عين وسارة ضمن مشروع استحداث الولايات المنتدبة، كمرحلة أولى مما سيؤهلها لان تكون ولاية بكامل الصلاحيات وقائمة بذاتها وهو الهدف المنشود بالنسبة لكل الولايات.

وأوضح الوزير لدى إشرافه على وضع حجر أساس مشروع معهد وطني متخصص في التكوين المهني بعين وسارة انه "سيتم إدراج دائرة عين وسارة كولاية منتدبة ضمن مشروع استحداث الولايات المنتدبة الذي بادر به رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة"، وأضاف الوزير وسط فرحة المواطنين بهذا الأمر قائلا: "سنعمل على مرافقتكم و تجسيد هذا الأمر الذي هو ليس بالحلم لان المنطقة تفرض نفسها بطاقاتها وبما تزخر به وكذا بتواجدها الاقليمي"، مشيرا الى أن هذه الخطوة "هي ثمار عمل تم التحضير له منذ أشهر وليس فيه مجال للمزايدة كما انه يندرج ضمن مشروع رئيس الجمهورية القاضي بتجسيد تنظيم إداري وطني".

وأضاف يقول أن الرسالة التي يحملها في هذه الزيارة هي التأكيد على مواصلة الجهد التنموي الذي تكلل بنتائج على ارض الميدان في اطار ما جسد في الخماسيات الذي لا ينكره جاحد"، مشيرا: "لا نستطيع أن نقول بأننا تكفلنا بكل الانشغالات لأن بذلك نكون لا نولي شيئا لطموحات المواطنين، كما أنه عندما نقول أنه لم يتم انجاز شيء فذلك تقصير لمجهودات السلطات التي بذلتها منذ عقدين من الزمن في ظروف يسودها الأمن والاستقرار والطمأنينة".

واغتنم الوزير الفرصة ليستمع لانشغالات رؤساء الجماعات المحلية لبلديتي عين وسارة والقرنين والتي مست عدة جوانب تخص الساكنة من احتياجات في قطاعات الموارد المائية والصحة والمرافق التربوية والطرقات والتطهير حيث أكد بان "الدولة لن تدخر جهدا في مواصلة مسيرة التنمية والاستجابة لطموحات المواطنين تجسيدا لتوجيهات رئيس الجمهورية المتمثلة أساسا في مرافقة التنمية الى ابعد نقطة وشبر من التراب الوطني".

وفي هذا السياق أعلن وزير الداخلية والجماعات المحلية عن قرار تكليف والي الولاية، توفيق ضيف، لبعث مشروع انشاء منطقة النشاطات بعين وسارة الذي لم يجسد من طرف الوكالة الوطنية للضبط والتسيير.

من جهته أعلن وزير الموارد المائية عن التكفل بمحطة تصفية المياه المستعملة لعين وسارة وكذا مشروع مماثل بمدينة مسعد (جنوب الولاية).

هذا وصرح الوزير أيضا أنه أعطى تعليمات للولاة خاصة على مستوى الهضاب العليا والجنوب، بتوفير الظروف الممتازة لاستقبال الأطباء والأطباء الأخصائيين وتسخير كل الإمكانيات للتكفل بهم لا سيما من خلال وضع تحت تصرفهم سكنات مجهزة كليا، بالإضافة إلى التسهيلات المقدمة للأطباء المقيمين.

كنزة. ع

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha