بوتفليقة: أمن الجزائر يتطلب الوحدة والتوافق الوطني

بوتفليقة: أمن الجزائر يتطلب الوحدة والتوافق الوطني

    • جميع الحريات أضحت "حقيقة ملموسة" بالجزائر 

    • من واجب الجزائر اتخاذ يوما وطنيا للشهيد لأنها أرض مسقية بالدماء 

 

أكد رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، أن جميع الحريات أضحت "حقيقة ملموسة" بالجزائر، بما في ذلك التعددية السياسية وحرية التعبير وحقوق الإنسان والمناصفة بين الجنسين، موضحا أن أمن الجزائر يتطلب الوحدة والعمل والتوافق الوطني، مناشدا جميع أفراد الشعب الجزائري لتغليب مصلحة الجزائر "كلما تعلـق الأمر بالحفاظ على استقلالنا السياسي والاقتصادي.

أوضح عبد العزيز بوتفليقة في رسالة له بمناسبة اليوم الوطني للشهيد الذي تحتضن فعاليته هذه السنة ولاية تيارت، قرأها نيابة عنه وزير المجاهدين الطيب زيتوني، أمس أن "جميع الحريات التي تنعم بها الشعوب المتقدمة أصبحت حقيقة ملموسة في الجزائر، من تعددية سياسية إلى حرية التعبير، إلى حقوق الإنسان، والمناصفة بين الرجال والنساء إلى كل ما كان شعبنا الأبي يحلم به في عهـد ظلام وظلم الاستعمار".

 

    • أمن الجزائر يتطلب "الوحدة والعمل والتوافق الوطني"

 

وفي سياق التحديات الراهنة أكد رئيس الجمهورية، أن أمن الجزائر يتطلب الوحدة والعمل و التوافق الوطني، مناشدا جميع أفراد الشعب الجزائري لتغليب مصلحة الجزائر "كلما تعلـق الأمر بالحفاظ على استقلالنا السياسي والاقتصادي، وأضاف "أمن الجـزائر لا يتطلب القوة الـمسلحة فحسب، بل يتطلب كذلك الوعي والوحدة، والعمل والتوافق الوطني"، وقال:" .. أناشد جميع أبناء وبنـات شعبنا الأبي أن يعملوا يدا واحدة على صون رسالة الشهيد، وحفظ أمانة الشهيـد بالاستمرارية على درب البناء والتشييد، وإلى تغليب مصلحة الجزائر على تنوع الأفكـار كلما تعلـق الأمـر بالحفـاظ على استقلالنا السياسي والاقتصادي والأمـني".

هني. ع

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha