الأفافاس: قيام الجمهورية الثانية يتوقف على رحيل النظام

الأفافاس: قيام الجمهورية الثانية يتوقف على رحيل النظام

رفض حزب جبهة القوى الاشتراكية القرارات الرئاسية التي تم الإعلان عنها الإثنين الماضي، مؤكدا أن قيام الجمهورية الثانية يتوقف على الرحيل الكامل للنظام وانتخاب مجلس تأسيسي.

تشكيلة الأفافاس وفي بيان صدر عنها أمس قالت: "لقد قاد النظام البلاد بعد أكثر من نصف قرن من الاستقلال إلى وضع كارثي من حيث الحكم والتنمية البشرية والاجتماعية والاقتصادية. لقد وضع البلاد على هامش عملية التنمية والتقدم في مواجهة المؤسسات غير الفعالة والمصداقية وغير الشرعية والمغلقة أمام أي تعبير ديمقراطي".

وأضاف البيان "لقد جعل الشعب الجزائري الشارع مكانه الأخير ليعلن بصوت عال غضبه وثورته ضد نظام عفا عليه الزمن ... لم يعد الشعب الجزائري يؤمن بالحلول المنبثقة من مسؤولي النظام، فهم مقتنعون بأن النظام قد انتهى وأن البديل الديمقراطي قد بدأ".

وحمل الحزب المسؤولية للنظام الذي لجأ إلى تمديد عهدة رئيس الدولة عن طريق إلغاء الانتخابات الرئاسية بواسطة "انقلاب بالقوة غير دستوري" لإعادة ترتيب أوراقه وربحا للوقت، وتابع البيان "تدين جبهة القوى الاشتراكية بشدة عمى وصمم هذا النظام الذي يتجاهل غضب الناس الذين يستمرون في المطالبة بصوت عال بالتغيير الجذري للنظام".

وبالنسبة إلى جبهة القوى الاشتراكية فإن إطلاق ديناميكية سياسية للبناء الديمقراطي للدولة والمجتمع يمثل أولوية قصوى من أجل بدء انتقال ديمقراطي حقيقي لتأسيس الجمهورية الثانية بانتخاب جمعية تأسيسية.

كنزة. ع

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha