الأمين العام الأول للأفافاس يستقيل

الأمين العام الأول للأفافاس يستقيل

قدم، حكيم بلحسل استقالته من منصبه أمينا عاما أولا لجبهة القوى الاشتراكية بعد وقوع أعمال شغب وعنف في مقر الحزب بالعاصمة، وبلغ بلحسل المناضلين والمتعاطفين مع الأفافاس والرأي العام بشكل عام، عن استقالته من منصبه بعد شهرين وهو قرار لا رجعة فيه، كما أشار مؤكدا أن القرار اتخذه دون أي قيود أو ضغوط للحفاظ على وحدة الحزب الأول الذي خرج لمعارضة النظام السياسي بقيادة المجاهد الراحل حسين آيت أحمد سنة 1963.

أوضح حكيم بلحسل، أمس، على صفحته الرسمية بشبكات التواصل الاجتماعي "الفيسبوك"، مخاطبا مناضلي الحزب قائلا: "أبلغ المناضلين والمتعاطفين مع الافافاس والرأي العام بشكل عام أنني استقلت يوم السبت من منصبي أمينا عاما أولا لجبهة القوى الاشتراكية وهو قرار لا رجعة فيه"، وأفاد أن "هذا القرار خالٍ من أي قيود أو ضغوط للحفاظ على وحدة الحزب "، متأسفا حول الوضع الذي آل اليه الحزب واصفا اياها بالحالة المثيرة من الفوضى والمشاهد الغريبة داخل صفوف الحزب خاصة في ظل وصوله الى امانة الحزب ".

ويأتي هذا الصراع بعدما تم تعيين حكيم بلحسل أمينا أول لحزب جبهة القوى الاشتراكية بعد عقد اجتماع لمجلسها الوطني الاستثنائي بتاريخ 15 مارس الماضي والذي قررت من خلاله وضع حد لفترة النيابة وعينته بصفته أمينا أول للحزب طبقا للمادة 50 من القانون الأساسي، ودعت بموجبه إلى عقد اجتماع للمجلس الوطني الاستثنائي يوم 13 أفريل الجاري من جهة أخرى، عين اخلف بوعيش منسقا للجنة أخلاقيات الحزب طبقا للمادة 42 من النظام الداخلي حسب بيان الهيئة الرئاسية للحزب.

هني. ع

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha