كلمة "ارحلوا" تطارد وزراء حكومة بدوي في الولايات

كلمة "ارحلوا" تطارد وزراء حكومة بدوي في الولايات

ألغيت زيارة التفقد لوزير الطاقة محمد عرقاب إلى ولاية تبسة أمس بسبب تجمع عشرات المواطنين أمام مطار العربي التبسي، داعين إياه لـ"العودة إلى العاصمة" حسبما لوحظ.

وقد حطت الطائرة التي كانت تقل الوفد الوزاري في حدود الساعة الواحدة بمطار تبسة في الوقت الذي كان فيه عشرات المواطنين متجمعين للتعبير عن رفضهم "للحكومة الحالية".

وردد المتظاهرون على الخصوص عبارات "حكومة ديقاج" و"حكومة بدوي غير شرعية" ما أدى إلى إلغاء الزيارة بعد ساعتين من الزمن.

وكان مقررا أن يستهل وزير الطاقة زيارته ببلدية صفصاف الوسرى (40 كلم جنوب تبسة) بالإشراف على حفل ربط عديد السكنات بهذه المنطقة بشبكة الكهرباء الريفية ثم إلى مصنع الإسمنت بالماء الأبيض حيث كان مبرمجا أن يتلقى عرضا حول قطاع الطاقة بالولاية.

وتم تعيين عرقاب وزيرا للطاقة ضمن الحكومة الحالية التي تم تشكيلها في 31 مارس الماضي برئاسة الوزير الأول نور الدين بدوي، ويأتي الموقف الذي تعرض له عرقاب بعد أقل من 24 ساعة من موقف مشابه كان بطله وزير الداخلية صلاح الدين دحمون بولاية بشار.

فريد موسى

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha