توسع دائرة المقاطعين للإشراف على رئاسيات جويلية القادم

توسع دائرة المقاطعين للإشراف على رئاسيات جويلية القادم

    • 9 راغبين في الترشح للانتخابات يسحبون الاستمارات من وزارة الداخلية

 

يتوجه عدد من رؤساء المجالس الشعبية البلدية، إلى الإعلان عن رفضهم الاشراف على تنظيم رئاسيات جويلية القادم، حيث بدأ هؤلاء في مراسلة أحزابهم للخروج بورقة طريق واضحة حول هذا المسعى خاصة من قبل المحسوبين على تيار المعارضة، غير أن عدم فصل هذه الأحزاب في موقفها من هذا الاستحقاق لعدم توضح الرؤية بالنسبة لها أجل هذا الإعلان، يحدث هذا في وقت تكون 9 شخصيات قد أعلنت عن نيتها خوض غمار المنافسة على هذا الاستحقاق حسب ما كشفت عنه مصالح الداخلية والجماعات المحلية، وتزامنا مع صدور المرسوم الرئاسي الذي وقعه رئيس الدولة عبد القادر بن صالح الخاص باستدعاء الهيئة الناخبة في الجريدة الرسمية في عددها الأخير الصادر يوم أمس.

قالت مصادر حزبية مطلعة لـ"الرائد" أن عدد من رؤساء الأحزاب المحسوبة على تيار المعارضة تلقوا مراسلات من قبل مناضليهم ومنتخبيهم في المجالس الشعبية البلدية خاصة من يشرفون على رئاستها حول إعلان موقفهم من الانتخابات المرتقب تنظيمها في 4 جويلية القادم وذلك تزامنا مع إعلان القضاة عن رفضهم الاشراف على تنظيم هذا الاستحقاق وسار على خطاهم بعض رؤساء المجالس الشعبية البلدية لبعض الأحزاب، غير أن عدم توضح الرؤية لدى مؤسساتهم الحزبية أجل الفصل في هذه المراسلات حيث لم تفصل لغاية الآن هذه الأحزاب في موقفها تحديدا من الموعد الانتخابي هذا.

وكان رؤساء بعض المجالس الشعبية البلدية في ولايتي بجاية وتيزي وزو قد أعلنوا صراحة عن رفضهم الاشراف على هذا الموعد الانتخابي وعلى عملية مراجعة القوائم الانتخابية تحسبا لهذا الموعد.

يحدث هذا في وقت كشفت فيه وزارة الداخلية، عن الحصيلة المؤقتة لعملية تسليم استمارات اكتتاب التوقيعات الفردية للراغبين في الترشح لانتخابات رئاسة الجمهورية، وحسب بيان الداخلية، أمس الاثنين، فقد تم إيداع 09 رسائل نية الترشح، للانتخابات الرئاسية المزمع عقدها 4 جويلية 2019، وهذا إلى غاية 14 أفريل الحالي، كما استفاد المعنيون من حصص استمارات اكتتاب التوقيعات، تطبيقا للأحكام القانونية المعمول بها، مؤكدة أن العملية تسير في ظروف حسنة، وذكر البيان أن هذه العملية تأتي عقب استدعاء الهيئة الناخبة ليوم 4 جويلية 2019.

في حين صدر المرسوم الرئاسي الخاص باستدعاء الهيئة الناخبة لانتخاب رئيس الجمهورية في الموعد الذي تقرر تنظيمه يوم 4 جويلية القادم، في العدد الأخير من الجريدة الرسمية الصادر يوم أمس وذلك بناء على تصريح المجلس الدستوري المؤرخ في 27 رجب عام 1440 الموافق لـ 3 أفريل 2019 والمتعلق بالشغور النهائي لرئاسة الجمهورية، حيث وبعد الاطلاع على تقرير اللجنة البرلمانية المشتركة الذي يفيد أن البرلمان المنعقد بغرفتيه المجتمعتين معا قد أخذ علما بشغور النهائي لرئاسة الجمهورية بسبب الاستقالة، كما يجرى الدور الثاني عند الاقتضاء في اليوم الخامس عشر بعد إعلان المجلس الدستوري نتائج الدور الأول.

إكرام. س

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha