"البوشي" أمام محكمة الجنح يوم 22 ماي

"البوشي" أمام محكمة الجنح يوم 22 ماي

    • إيداع الجنرال بن حديد الحبس المؤقت

 

سيمتثل المتهم كمال شيخي المدعو "البوشي" يوم 22 ماي الحالي أمام محكمة الجنح بسيدي امحمد بالعاصمة بخصوص قضية المحافظين العقاريين حسبما علم الحد من مصدر قضائي قريب من الملف، ويتعلق الأمر بالوثائق والدفاتر العقارية وعقود الملكية المتعلقة بشركة "كمال البوشي"، من جهة أخرى أمر قاضي التحقيق لدى محكمة سيدي امحمد، بالعاصمة، أمس بإيداع الجنرال المتقاعد حسين بن حديد الحبس المؤقت، بسجن الحراش، بينما ستفتح محكمة الجنح بئر مراد مراد رايس، في العشرين ماي الجاري، ملف رجل الأعمال علي حداد، المتهم بالتزوير واستعمال المزور، بعد توقيفه نهاية شهر مارس، في المعبر الحدودي أم طبول وهو متوجه إلى تونس.

 

    • "البوشي" أمام محكمة الجنح يوم 22 ماي

 

سيمثل المتهم كمال شيخي، المدعو “البوشي” يوم 22 ماي الحالي، أمام محكمة الجنح بسيدي امحمد بالعاصمة، وذلك بشأن قضية المحافظين العقاريين، حسبما علم أمس من مصدر قضائي، ويتعلق الأمر بالوثائق والدفاتر العقارية وعقود الملكية المتعلقة بشركة “كمال البوشي”.

المتهم كمال شيخي المتواجد رهن الحبس الاحتياطي، متابع رفقة 12 متهما آخر في أربعة ملفات يوجد من بينها الملف المتعلق بقضية تهريب الكوكايين، وهو الملف الذي لم يبرمج بعد.

وكان وزير العدل السابق، طيب لوح، كشف في وقت سابق، أن التحقيق في قضية حجز أكثر من 700 كغ من الكوكايين بميناء وهران الصائفة الماضية، أثبت تورط إلى جانب كمال شيخي عدد من الأشخاص في قضايا الفساد وتلقي مزايا مقابل تسهيلات، وقال لوح آنذاك، إن التحقيق الابتدائي أفضى إلى تقديم أشخاص بتهمة الفساد وتلقي مزايا مقابل تسهيلات للمتورط الرئيسي في قضية الكوكايين، لكن في إطار مهمة أخرى ونشاط آخر له كالترقية العقارية.

ومن جهة أخرى، سيمثل علي حداد الرئيس السابق لمنتدى رؤساء المؤسسات (أفسيو) أمام محكمة الجنح ببئر مراد رايس بتهمة التزوير واستعمال المزور، حسبما أكده محاميه الأستاذ خالد بورايو.

وصرح هذا الأخير أن موكله "متابع بتهمة التزوير واستعمال المزور في قضية جواز سفر" دون أن يقدم تفاصيل أخرى، ومن المتوقع أن تحظى هذه المحاكمة بتغطية إعلامية مميزة وبمتابعة واسعة من الجزائريين، خصوصا وأن علي حداد، سيكون أول رموز الفساد وأول المقربين من الدائرة الضيقة للرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة في انتظار القائمة الطويلة التي تتضمن المدير العام لمجمع سيفيتال اسعد ربراب والإخوة كونيناف والمدير العام السابق للأمن الوطني عبد الغني هامل وبعض الشركات الاجنبية التي يجري التحقيق بشأنها لتورطها مع العصابة في نهب أموال الجزائريين.

كنزة. ع

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha