حمس: ما طرحته الشخصيات الثلاث ليس بمبادرة متكاملة الرؤية

حمس: ما طرحته الشخصيات الثلاث ليس بمبادرة متكاملة الرؤية

رحّبت حركة مجتمع السلم بمبادرة الشخصيات الثلاث الإبراهيمي وعلي يحي عبد النور والجنرال المتقاعد بن يلس، غير أنها تعتبر أن ما جاء من عندهم ليس بمبادرة في إطار رؤية متكاملة، مكتوبة ومتحاور عليها، وقالت الحركة على لسان القيادي فيها ناصر حمدادوش، في تصريحات صحفية: "نحن نرحّب بأي مقترح أو مبادرة سياسية تدفع باتجاه الحل، ونعتبرها إضافة إيجابية في الساحة السياسية، إلا أننا نعتقد أن ما هو مطروح من طرف هذه الشخصيات هو مجرد بيان، لم يأت بجديد، وهو يتقاطع مع ما هو مطروح  في الساحة، وليس بمبادرة في إطار رؤية متكاملة، مكتوبة ومتحاور عليها".

وأكد المتحدث أن هذه المقترحات تتفق في مجملها مع رؤية الحركة، مثل إدانة العهد البوتفليقي، وما خلّفه من مأساةٍ وطنية أخرى، على المستوى السياسي والاقتصادي والاجتماعي والقيمي، ورفض انتخابات 4 جويلية، ورفض بقاء الباءات الثلاث، ورفض إشرافهم على المرحلة القادمة، وأيضا التوافق على المرحلة الانتقالية القصيرة (وقد اقترحنا أن تكون في حدود ستة أشهر، مشيرا إلى أنه يتفق مع فكرة الشروع في الحوار بين الأحزاب والمجتمع المدني وممثلي الحراك الشعبي مع السلطة الفعلية، المتمثلة في المؤسسة العسكرية، وضرورة مرافقتها للانتقال الديمقراطي (هو متضمن في مبادرتنا السابقة للتوافق الوطني منذ جويلية 2018م، وفي بياناتنا وتصريحاتنا الماضية..)، وضرورة التعجيل بالحل، للمخاطر التي تواجهنا داخليا وخارجيا.

كنزة. ع

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha