في خطوة استباقية لاجتماع اجتماع مكتب مجلس الأمة

بركات يتنازل عن الحصانة البرلمانية!

بركات يتنازل عن الحصانة البرلمانية!

تنازل عضو مجلس الأمة والوزير السابق، سعيد بركات، طوعا عن الحصانة البرلمانية، جاء ذلك في تصريح مكتوب أودعه السيناتور، على مستوى مكتب رئيس مجلس الأمة، وجاء القرار كخطوة استباقية لاجتماع مكتب المجلس للفصل النهائي في قضيته يوم 19 جوان المقبل بعد طلب وزير العدل حافظ الأحكام برفع الحصانة عنه رفقة زميله السيناتور جمال ولد عباس.

وكان مجلس الأمة عبر مكتبه في اجتماعه الأخير قد قرر وبصفة نهائية بداية من الأربعاء المقبل بالفصل في ملف الوزيرين السابقين والعضوين بمجلس الأمة عن الثلث الرئاسي برفع الحصانة البرلمانية، وذلك وفقا لأحكام المادة 125 الفقرة 4 من النظام الداخلي لمجلس الأمة.

وأضافت ذات المصادر التي اطلعت على التقرير النهائي أن "رفع الحصانة البرلمانية عن بركات وولد عباس باتت مؤكدة خاصة وأن مكتب المجلس اطلع ملفيهما خاصة التقرير الذي رفعته لجنة الشؤون القانونية والإدارية وحقوق الإنسان والتنظيم المحلي وتهيئة الإقليم والتقسيم الإقليمي حول طلب وزير العدل حافظ الأختام بخصوص تفعيل إجراءات تطبيق هاته الإجراءات على عضوي مجلس الأمة وذلك وفقا لأحكام المادة 125 الفقرة 4 من النظام الداخلي للغرفة العليا للبرلمان".

ويرتقب أن تعالج محكمة بئر مراد رايس ملف فساد وزيري التضامن السابقين جمال ولد عباس وسعيد بركات حيث أن هذا الملف الثقيل يعود إلى تجاوزات خطيرة ارتكبت من طرفهما في قطاع التضامن الوطن، خلال السنوات الممتدة ما بين 2002 و2010 وتتعلق التهم بتسيير أموال وإعانات المعوزين وأموال الفئات الهشة والأطفال المعوقين، وكذا تجاوزات في الأموال الموجهة لأطفال المأساة الوطنية.

ويتابع وزيرَي الصحة والتضامن الوطني السابقين جمال ولد عباس والسعيد بركات وفقا لأحكام قانون الصفقات العمومية المتعلقة بصرف أموال الصندوق الخاص للتضامن الوطني والتي تم بموجبها منح 573 مليون دينار إلى المنظمة الوطنية للطلبة الجزائريين لاقتناء أدوات مدرسية للأطفال المعوزين وقضايا أخرى.

كنزة. ع

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha