في سيناريو شبيه للذي حدث مع بوحجة

جميعي يهدّد بوشارب باستعمال القوة للإطاحة به من البرلمان

جميعي يهدّد بوشارب باستعمال القوة للإطاحة به من البرلمان

هدد الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني محمد جميعي باللجوء إلى استعمال القوة من أجل ترحيل معاذ بوشارب من رئاسة المجلس الشعبي الوطني في حال عدم استجابته للمطالب الشعبية وأوامر قيادة الحزب التي دعته للاستقالة من الهيئة التشريعية هذه، وأكد جميعي بأنه سيلجأ إلى استعمال قوة أكبر من تلك التي أوصلت معاذ بوشارب إلى رئاسة البرلمان.

جدد نواب المجموعة البرلمانية لحزب جبهة التحرير الوطني بالمجلس الشعبي الوطني، أمس الثلاثاء بالجزائر العاصمة، دعوتهم لرئيس المجلس معاذ بوشارب لتقديم استقالته "والامتثال لقرارات الحزب"، وفي بيان ختامي لأشغال اجتماع كتلتي الحزب في البرلمان بغرفتيه أشرف عليه الأمين العام محمد جميعي بمقر الحزب، دعا هؤلاء النواب، رئيس المجلس معاذ بوشارب إلى "الالتزام بالانضباط الذي يفرضه القانون الأساسي والنظام الداخلي للحزب والامتثال لقراراته وذلك استجابة لمطالب الشعب التي عبر عنها بوضوح في حراكه السلمي".

كما طالبوه بضرورة "تغليب مصلحة البلاد على طموحه الشخصي"، معتبرين أن المرحلة التي تجتازها الجزائر حاليا "ليست مرحلة مناصب بل هي مرحلة لاستقرار الجزائر".

وفي ذات السياق، عبر أعضاء المجموعة البرلمانية عن "إرادتهم الثابتة" من أجل "استعادة رئاسة المجلس الشعبي الوطني لشرعيتها المسلوبة وهيبتها الضائعة في كنف الوحدة والانسجام بين النواب بما يضمن فعالية الهيئة التشريعية"، وفيما ندد النواب بكل محاولة "تستهدف المساس بوحدة الكتلة وتمسك النواب" واعتبروها "انحرافا خطيرا ومساسا بقاعدة الانضباط الحزبي واستهدافا مباشرا لقرارات الحزب ومواقفه"، أكدوا التزامهم بتجسيد تعليمات الأمين العام للحزب.

وفي كلمة له بذات المناسبة، جدد محمد جميعي دعوته لمعاذ بوشارب بالتنحي من منصبه لأنه غير مقبول من طرف مناضلي الحزب، كاشفا في رده على أسئلة الصحفيين أن الحزب "استنفذ مع بوشارب كل الطرق الأخوية غير أن هذا الأخير مصر على البقاء في منصبه بدعوى أن تعيينه لم يكن من طرف الحزب"، كما دعا الأمين العام للحزب نواب الكتلة البرلمانية بالمجلس الشعبي الوطني إلى "الوحدة وتفادي الخصومات"، مطالبا إياهم بـ"عدم السماح لأي طرف كان بتشتيت صفوفهم"، مشيرا إلى أن "المرحلة حاليا ليست مرحلة مناصب بل هي مرحلة تضحية والوقوف مع الجزائر والتصدي لأعدائها".

إكرام. س

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha