الآلاف من مكتتبي عدل يلوحون بموجة من الاحتجاجات بسبب الفوضى

الآلاف من مكتتبي عدل يلوحون بموجة من الاحتجاجات بسبب الفوضى

    • وكالة عدل "تطلق" و"تزوج" المكتتبين على مزاجها؟! 

 

تعيش وكالة عدل هذه الأيام الكثير من الفوضى وسوء التسيير دفع ثمنه المكتتبون في صيغة عدل 1 وحتى 2 حيث يشتكي هؤلاء من أخطاء بالجملة تقع فيها الوكالة منها عمليات إقصاء لعدد كبير من المكتتبين بسبب تشابه أسماء وعدم الالتزام بالتسلسل الكرونولوجي في عملية توزيع الأوامر بالدفع وحتى شهادات التخصص وكذا التوجيه العشوائي لمواقع السكنات وهو ما يجعل المكتتبون يصرون على الاحتجاج كل مرة امام مقر الوكالة مطالبين بالتكفل بالعديد من الانشغالات.

 

    • وكالة عدل "تطلق" و"تزوج" المكتتبين على مزاجها؟! 

 

ولعل من بين أكثر الأخطاء التي باتت تقع فيها وكالة عدل اثارة للسخرية هي تلك التي تتعلق بالحالة المدنية والعائلية للمكتتبين حيث اصدم العديد من مكتتبي عدل 2 تحديدا بإقصائهم من برنامج عدل بعد دفعهم للشطر الأول والثاني واختيار مواقع سكناتهم بسبب انهم متزوجون وزوجاتهم استفدن من سكنات بمختلف الصيغ وهو الأمر الذي اثار حيرة واستغراب مكتتبون هم أصلا عزاب وليسوا متزوجين ما بات يضطر هؤلاء لتقديم طعن في الحالة العائلية مرفقة بشهادة ميلاد وشهادة عدم زواج وهو نفس الأمر الذي ينطبق على حالات أخري متزوجين فعلا غير أن وكالة عدل اشارت في الحالة العائلية لهؤلاء المكتتبون أنهم "عزاب" وقد اشتكي المكتتبون من هذه الأخطاء مؤكدين انهم مضطرين في كل مرة لتقديم طعون يستغرق دراستها أشهر وهوما يعد تعطيل حقيقي لمسار ملفاتهم.

 

    • الرقم الكرونولوجي عند وكالة عدل "زيادة"

 

من جانب اخر تشوب عملية الاستدعاء لدفع الشطر الثاني والثالث بالنسبة لمكن اختاروا مواقع سكناتهم خلال مراحل سابقة وكذا عملية تسليم شهادات ما قبل التخصيص العديد من المشاكل خاصة ما تعلق بالعشوائية في الاستدعاء وعدم الالتزام بالتسلسل الكرونولوجي للملفات حيث هناك ارقام ملفات جد متأخرة تم استدعائها في حين هناك ارقام تسبقها لا تزال تنتظر دورها وهو ما مثل بالنسبة للمكتتبين شبهة حقيقي ة وتساؤلات حول المعاير الحقيقي التي باتت تعتمده وكالة عدل في عملية الاستدعاء لدفع الاشطر المتبقية وتوزيه شهادات ما قبل التخصيص.

 

    • موقع بوينان فتنة مكتتبي العاصمة 

 

هذا وباتت تمثل مواقع السكنات ازمة اخري في وكالة عدل فعدد من المواقع رفضت من طرف المكتتبين ابرزها موقع بوينان التي وجه له مكتتبو العاصمة وهو أصلا يقع في ولاية بليدة حيث ندد المكتتبون أكثر من مرة تحويلهم نحو هذا الموقع البعيد عن ولاية العاصمة متسائلين عن المعايير التي اعتمدها الوكالة في توزيع مواقع السكنات ويحضر مكتتبو عدل الفترة المقبلة لتنظيم العديد من الوقفات الاحتجاجية من أجل طرح عدد من الانشغالات وفي مقدمتها مشكل المواقع ورفض موقع بوينان تحديدا مع المطالبة بتحويل المكتتبين الذين سلموا شهادات ما قبل تخصيص بهذا الموقع لمواقع أخرى توجد في العاصمة.

 

    • تسيب، مسؤولين خارج الخدمة والاحتجاج خيار المكتتبين 

 

وبسبب هذه المشاكل فان مكتتبو عدل ينون الأيام المقبلة تنظيم العديد من الوقفات الاحتجاجية خاصة وان هؤلاء لم يجدوا أي اذان صاغية من المسؤولين فوزير القطاع يوجد في حالة اختفاء بينما يحمل مدير الوكالة كل الأخطاء الموجودة والتعطيل في المشاريع لوزارة السكن ويتحجج كل مرة بعدم توفير هذه الأخيرة للأوعية العقارية من اجل  إطلاق المشاريع في حين انه حتى المشاريع التي اطلقت وتحتاج فقط لعمليات تهيئة خارجية معطلة حاليا فاغلب ورشات البناء في مشاريع عدل توقفت منذ فترة لأسباب تبقي مجهولة وهو ما يعني مزيد من التأخر في التكفل بمكتتبي عدل 2 الذين ملّوا من الانتظار ولن يجدوا الفترة المقبلة أي خيار سوى الاحتجاج والضغط على الوكالة من أجل التسريع في وتيرة التكفل بمطالبهم وانشغالاتهم.

س. زموش

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha