مقري يحذر من عصابة جديدة تحتال على مطالب الحراك الشعبي

مقري يحذر من عصابة جديدة تحتال على مطالب الحراك الشعبي

أكد رئيس حركة مجتمع السلم عبد الرزاق مقري أن عدم تجسيد أهم مطلب للحراك، وهو الديمقراطية، سيؤدي إلى إطالة الأزمة ورحيل عصابة وتعويضها بأخرى، والجزائر تعيش اليوم فرصة كبيرة لتجسيد الديمقراطية من خلال الحراك الشعبي، مرجعا ما تعيشه الجزائر اليوم إلى التزوير الانتخابي.

أوضح عبد الرزاق مقري، يقول في الكلمة التي ألقاها ضمن اللقاء التشاوري لفعاليات المجتمع المدني الذي عُقد بقصر المعارض الصنوبر البحري، أمس أن عدم تجسيد أهم مطلب للحراك، وهو الديمقراطية، سيؤدي إلى إطالة عمر الديكتاتورية ورحيل عصابة وتعويضها بأخرى، إذ قال: "إننا نؤمن بأن تطور الجزائر وازدهارها لا يمكن أن يكون بدون ديمقراطية وتجسيد للحريات، وإن الحركة تناضل من أجل تجسيد إرادة الشعب، والقضاء على التزوير الانتخابي".

كما جدد تأكيده على تمسك حزبه بأرضية عين بنيان التي جسدت مطالب الندوة الوطنية للحوار يوم 6 جويلية الماضي للخروج من الأزمة السياسية التي دخلتها الجزائر منذ 22 فيفري المنصرم، مشيرا إلى أن الجزائر تعيش فرصة كبيرة لتجسيد الديمقراطية المنشودة منذ سنوات، من خلال الحراك الشعبي الذي حرر الجميع، وأرجع المتحدث ذاته الأوضاع التي تعيشها البلاد إلى التزوير الانتخابي، حيث كانت الحركة أحد ضحاياه خلال كل الانتخابات التي شاركت فيها.

كنزة. ع

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha