جميعي ثاني أمين عام للأفلان وراء قضبان السجن

جميعي ثاني أمين عام للأفلان وراء قضبان السجن

أمر قاضي التحقيق لدى محكمة سيدي امحمد، بإيداع الأمين العام لجبهة التحرير الوطني محمد جميعي الحبس المؤقت بالمؤسسة العقابية الحراش بعد مثوله أمام قاضي التحقيق لدى ذات المحكمة بتهم إتلاف محررات رسمية والتهديد.

ووجهت العدالة لخليفة جمال ولد عباس على رأس الحزب العتيد محمد جميعي تهم إتلاف وثائق رسمية والتهديد وكانت وزارة العدل طلبت من مكتب المجلس الشعبي الوطني رفع الحصانة عن المعني هذا الأخير قال فور صدور الطلب أنه سيتنازل عن الحصانة طواعية.

واعتلى محمد جميعي، أمانة حزب جبهة التحرير الوطني خلال اجتماع استثنائي للجنة المركزية في أوت الفارط، بعد نجاحه في إزاحة معاذ بوشارب من رئاسة المجلس الشعبي الوطني وتحدث عن دعم غير مشروط له ليكون خليفته غير أن تورطه في قضايا الفساد أبعده من المجلس قبل أن يبعده من الحزب العتيد ليلتحق بجمال ولد عباس ويكون بذلك ثاني أمين عام للحزب العتيد يتواجد رهن الحبس المؤقت.

كنزة. ع

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha