في نداء وجهته لوزير العدل

منظمة المجاهدين تدعو للإفراج عن لخضر بورقعة

منظمة المجاهدين تدعو للإفراج عن لخضر بورقعة

ناشدت المنظمة الوطنية للمجاهدين، وزير العدل بلقاسم زغماتي، التدخل لاعتبارات إنسانية وتاريخية لإطلاق سراح المجاهد لخضر بورقعة، وأكدت الهيئة ذاتها في مراسلة صدرت عنها أمس أن علاقة المجاهد لخضر بورقعة بالثورة التحريرية علاقة تاريخية مما يستوجب هذا الالتماس بغض النظر عن المواقف من المرحلة الظرفية التي تمر بها البلاد.

أعربت المنظمة الوطنية للمجاهدين، في بيان لها عن قلقها من تدهور الوضع الصحي للمجاهد بورقعة وقالت: "على ضوء المتابعة اليومية والدقيقة للوضعية الصحية للمجاهد لخضر بورقعة وبالنظر للتطور الخطير الذي آلت إليه وضعيته، يشرف الأمانة الوطنية لمنظمة المجاهدين أن ترفع لمعاليكم هذا الالتماس انطلاقا من اعتبارات إنسانية وتاريخية ترتبط بعلاقة هذا المجاهد بثورة التحرير".

وأضاف البيان "كما تعلمون أن تدهور وضعية المعني الصحية في الآونة الأخيرة قد استوجبت نقله من سجن الحراش إلى مستشفى مصطفى باشا الجامعي"، واختتم البيان "إزاء هذا التطور المأساوي وبقطع النظر عن المواقف الظرفية من الأحداث الجارية وما ترتب عنها من تداعيات فان ثقة الأمانة الوطنية لمنظمة المجاهدين كبيرة في إقدام معاليكم على مبادرة تأخذ بالحسبان الاعتبارات التي تخص هذا المجاهد والتي سبقت الإشارة إليها بما يسمح بتمكينه من التواجد في أحضان أسرته وتلقي الرعاية الكافية التي تقتضيها وضعيته ولكم جزيل الشكر والامتنان".

 

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع