من خلال تطوير الاستكشاف لتغطية الطلب المحلي

عرقاب: رهاننا على تطوير مداخيل قطاع الطاقة وجلب العملة الصعبة

عرقاب: رهاننا على تطوير مداخيل قطاع الطاقة وجلب العملة الصعبة

شدد وزير الطاقة محمد عرقاب، على أن التحديات المقبلة التي تواجه قطاع المحروقات في الجزائر تتركز على ضرورة استغلال وتثمين الموارد من خلال تطوير الاستكشاف لتغطية الطلب المحلي وتطوير المداخيل بالعملة الصعبة.

محمد عرقاب، وفي كلمة ألقاها في حفل تنصيب المدير العام الجديد لسوناطراك، كمال الدين شيخي أمس قال: "علينا العمل بإخلاص لمواصلة النهوض بقطاعنا وتطوير الانتاج وتحسين مردود الآبار"، وأضاف: "أنا على يقين أنّ شيخي سيعمل على تحقيق هذا الهدف".

من جانبه، أكد كمال الدين شيخي، على ضرورة تطوير مجال الصناعات البتروكيماوية، مشددا على ضرورة تطوير مجال المؤسسات الصغير والمتوسطة، وذكر أنه سيعمل على تطوير الإنتاج وتثمين الاستكشافات، مثمنا قانون المحروقات الجديد، مؤكدا أنه سيكون عامل جذب للمستثمرين عبر تطوير القدرات التنافسية في سوق المحروقات.

من جهته، هنأ المدير السابق رشيد حشيشي المسؤول الجديد على المجمع وشجعه وتمنى له النجاح، مؤكدا أنّ نجاحه هو نجاح سوناطراك والجزائر.

وسلّم الرئيس المدير العام السابق رشيد حشيشي المهام لشيخي في مقر الشركة بحضور إطارات وموظفين بالمجمع النفطي.

ويعتبر شيخي خريج المعهد الجزائري للبترول، ومتحصل على شهادة في الجيولوجيا البترولية وقد شغل منصب مستشار لمدير سوناطراك ومدير تنفيذي للشراكة.

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع