اتفاق لرفع قدرات أنبوب الغاز "ماد غاز"

نحو رفع الصادرات الطاقوية الجزائرية إلى اسبانيا

نحو رفع الصادرات الطاقوية الجزائرية إلى اسبانيا

تم التوقيع مؤخرا على عقد بين مجمع ميدغاز وشركة أركاب ابي بي المتمركزة في ايطاليا لرفع قدرات أنبوب الغاز الرابط بين بني صاف في الغرب الجزائري واسبانيا، وقالت أركاب ابي بي وهي شركة سعودية سويسرية مشتركة أن المشروع عند اكتماله سيسمح بزيادة حصة الغاز الجزائري في أوروبا إلى 25 بالمائة، أي بضعف الحصة الحالية التي لا تتجاوز 12 بالمائة.

وتتضمن الصفقة وفق العقد المقدر بـ 50 مليون دولار أمريكي، الدعم الهندسي، والمشتريات، والبناء ودعم بدء مشروع توسعة المحطة، وتركيب مضخة توربينية رابعة ستسمح بزيادة تدفق كميات الغاز إلى اسبانيا، من 8.5 مليار متر مكعب سنويا إلى 10.5 مليار متر مكعب، وسيجهز هذا المشروع بعد عامين.

وقال فارس الخطيب، الرئيس التنفيذي لشركة للشركة "نحن فخورون بالمساهمة على تحسين هذه البنية التحتية الاستراتيجية لعميل مهم مثل ماد غاز"، وتابع "هذا الأمر يعزز وجودنا التاريخي والتزامنا في الجزائر، وتجربتنا الطويلة الأجل".

وتابع " تدير ماد غاز خط أنابيب الغاز المنجز في المياه العميقة من الجزائر إلى أوروبا عبر إسبانيا ويوفر خط الأنابيب البالغ طوله 24 بوصة أكثر الطرق مباشرة وفعالية من حيث التكلفة لتزويد جنوب أوروبا بالغاز الطبيعي حسب تقديم المشروع منقلب الشركة المنجزة".

ويمتد خط الأنابيب المذكور الذي بدء في تشغيله في 2011 على الساحل الجزائري لمسافة 547 كيلومتر الجزء البحري منه طوله 210 كيلومتر، وانجز بتكلفة 900 مليون أورو.

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع