بسبب سعره المنخفض

نحو تزويد 10 بالمائة من السيارات المركبة محليا بالغاز المسال

نحو تزويد 10 بالمائة من السيارات المركبة محليا بالغاز المسال

 


تسعى الحكومة إلى تزويد حوالي 10 بالمائة من السيارات المركبة بالجزائر بمعدات غاز البترول المسال وقود، إذ ترى أن استعمال غاز البترول المسال وقود يعد "خيارا استراتيجيا" لكون الجزائر من أكبر الدول المنتجة للغاز الطبيعي بالإضافة إلى سعره المنخفض.

أوضحت جميلة تمازيرت في مداخلتها خلال أشغال ملتقى وطني حول ترقية وتطوير

غاز البترول المسال وقود "سيرغاز" أمس بالعاصمة أن قطاعها لن "يدخر أي جهد لتحسين شروط استعمال غاز البترول المسال وقود لتحقيق هدف التنمية الاقتصادية للبلاد".

وفي هذا الإطار، أشارت الوزيرة إلى وضع أحكام تنظيمية حول استخدام غاز البترول المسال وقود ونشاط تركيب المعدات الخاصة بهذه الطاقة، وفي ذات السياق، كشفت المتحدثة عن اعتماد 6 مدارس منها مدرسة الشركة الوطنية لتسويق وتوزيع المواد البترولية نفطال لتكوين الأعوان في مجال التحويل نحو "سيرغاز" واعتماد 600 عون يعملون في مجال تركيب معدات هذا الوقود.

كما أكدت تمازيرت أن استعمال غاز البترول المسال وقود يعد "خيارا استراتيجيا" لكون الجزائر من أكبر الدول المنتجة للغاز الطبيعي بالإضافة إلى سعره المنخفض.

محمد الأمين. ب

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع