رئيس المركز الوطني للأمن والوقاية عبر الطرقات أحمد نايت الحسين:

حوادث المرور تكلف 1000 مليار سنويا بالجزائر

حوادث المرور تكلف 1000 مليار سنويا بالجزائر

كشف رئيس المركز الوطني للأمن والوقاية عبر الطرقات أحمد نايت الحسين عن تسجيل 22507 حادث مرور جسماني خلال عام 2019 تسبب في هلاك 3275 شخصا وإصابة نحو 31010 بجروح متفاوتة.

أوضح أحمد نايت الحسين، للإذاعة الجزائرية، أمس أنه تم تسجيل تراجع طفيف مقارنة بسنة 2018 يقدر بـ 2 بالمائة في عدد الحوادث و1 بالمائة في عدد القتلى و4 بالمائة للجرحى.

واعتبر الحصيلة الأحسن خلال العقدين الأخيرين، مبرزا أنه في سنة 2015 تم تسجيل 4610 قتلى ما يعني أن نحو 1400 شخصا نجوا من الهلاك على الطرقات الجزائرية خلال سنة 2019، وأكد نايت الحسين الذي استضيف في إطار يوم مفتوح تنظمه القناة الأولى للتحسيس بمخاطر حوادث المرور أن الحصيلة، ورغم كل شيء، تبقى غير مرضية لأن الفاتورة ثقيلة جدا، وهو ما يدفعنا لبذل جهود مضاعفة لمجابهة العنف المروري.

وبشأن المخلفات المادية لهذه الحوادث، أوضح رئيس المركز الوطني للأمن والوقاية عبر الطرقات أن دراسة أنجزها المركز مع جامعة باتنة توصلت إلى تحديد معدل الخسائر المادية بـ 100 مليار دينار سنويا، مضيفا أن هذه الحصيلة تتناسب مع التقارير الدولية التي تشير إلى أن الخسائر المادية لحوادث المرور في الدول النامية تمثل بين 1 و3 بالمائة من الدخل الإجمالي.

وأرجع المتحدث أسباب الحوادث إلى العامل البشري بـ 96 بالمائة مؤكدا أن هناك ما يدعم هذه الأرقام رغم التشكيك فيها من قبل البعض، وأبرز في ذات السياق أن نصف ضحايا هذه الحوادث في المناطق الحضرية مشاة و55 بالمائة من الجرحى فيها مشاة أيضا، فضلا عن أن الإفراط في السرعة يمثل 17 بالمائة من أسباب الحوادث، وعدم انتباه السواق 15 بالمائة، وعدم أخذ الحيطة من طرف المشاة 6 بالمائة، فهذه العوامل الثلاثة من العنصر البشري تشكل 40 بالمائة من نسبة الحوادث.

 

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع