تقدم به ممثل المحكمة الدولية لتسوية المنازعات

مقترح على طاولة تبون لاسترجاع الأموال المنهوبة قريبا

مقترح على طاولة تبون لاسترجاع الأموال المنهوبة قريبا

كشف رئيس ممثلية الجزائر لدى المحكمة الدولية لتسوية المنازعات بهلول محمد، أنه تم تقديم طلب لمقابلة رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون لتقديم الآليات والاقتراحات التي من شأنها المساهمة في دعم مساعي استرجاع الأموال المنهوبة.

تصريحات بهلول محمد، جاءت على هامش تنصيب قضاة وخبراء في ممثلية الجزائر لدى المحكمة الدولية لتسوية المنازعات التجارية التابعة لمنطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا لدى المحكمة الدولية لتسوية المنازعات ومقرها بلندن.

إذ تم على إثرها تنصيب 14 قاضيا وخبيرا في النزاعات التجارية بمقر الاتحاد العام للتجار والحرفيين الجزائريين بحضور رئيس الاتحاد حزاب بن شهرة إضافة إلى رئيس ممثلية الجزائر لدى المحكمة الدولية لتسوية المنازعات وعدد من خبراء وقضاة الدفعة الأولى.

وبهذه المناسبة، ذكر بهلول بالاتفاقية التي تم إمضاؤها سابقا وتخص الدفعة الأولى لإدماج خبراء وقضاة في تسوية المنازعات التجارية بالمحكمة الدولية عن طريق ممثلية الجزائر، وأشار ذات المسؤول إلى أنه سيتم مباشرة دورات تكوينية لفائدة القضاة والخبراء المعتمدين في ممثلية الجزائر لدى المحكمة الدولية لتسوية المنازعات وذلك في مجالات الوساطة والتيسير والتوفيق والتحكيم التجاري.

وفيما يخص عهدة أعضاء الممثلية فتقدر حسب ذات المتحدث بأربعة سنوات قابلة للتجديد، وأكد انه سيتم قريبا تبني قضايا فيما يخص التحكيم التجاري لمؤسسات الدولة على المستوى المحلي والوطني بواسطة قضاة وخبراء جزائريين معتمدين لدى ممثلية الجزائر لدى المحكمة الدولية لتسوية المنازعات الأمر الذي سيجنب الجزائر معالجة هذه القضايا في الخارج وبالتالي اقتصاد نفقات وأعباء بالعملة بالصعبة.

وأضاف قائلا ان ممثلية الجزائر التي تحصلت على اعتماد من طرف المحكمة الدولية لتسوية المنازعات تنتظر الترخيص من الجهات الوصية للشروع في معالجة قضايا تسوية نزاعات تجارية تخص الجزائر.

 

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع