سفيره بالجزائر أكد أن الهيئة تصطف إلى جانب موقف الأمم المتحدة

الاتحاد الأوروبي يعول على الجزائر لحل أزمة ليبيا

الاتحاد الأوروبي يعول على الجزائر لحل أزمة ليبيا

أكد سفير الاتحاد الأوروبي في الجزائر، جون أورورك، على دور الذي تلعبه الجزائر في تسوية الوضع في ليبيا، مشيرا إلى الحنكة والإصرار اللذين تعمل بهما الجزائر دبلوماسيا من أجل إيجاد مخرج للأزمة في هذا البلد.

جون أورورك، وفي تصريحات صحفية أدلى بها أمس بالجزائر قال: "أننا نرى الحنكة والإصرار اللذين تعمل بهما الجزائر دبلوماسيا من أجل ايحاد مخرج للأزمة الليبية وتفادي التصعيد"، وفي معرض تطرقه لموقف الاتحاد الأوروبي من الوضع السائد في ليبيا، أكد أن الاتحاد الأوروبي يصطف إلى جانب موقف الأمم المتحدة التي تعمل من أجل إيجاد حل سلمي ودبلوماسي. أما عن إجابته على سؤال حول موقف الاتحاد الأوروبي من النزاع في الصحراء الغربية، فقد أشار السفير أورورك، إلى أن الاتحاد الأوروبي يدعم المسار الأممي ولوائح الأمم المتحدة. وتابع قوله أن موقف الاتحاد الأوروبي واضح تماما في هذا الموضوع.

كما أكد في رده على سؤال حول المساعدة التي يمكن للاتحاد الأوروبي أن يقدمها من أجل إعادة الأموال والأملاك المنهوبة والمهربة إلى البلدان الأوروبية قائلا أن ذلك صعب جدا.

واستطرد يقول: "البلدان الأعضاء في الاتحاد الأوروبي لا سلطة لها على حسابات الأشخاص المشتبه بهم"، مذكرا بأن تونس قد بادرت غداة ثورة 2011 إلى نفس المسعى لكن بدون أي نتيجة، كما أكد أن الأملاك المنهوبة الموجودة في بلدان الاتحاد الأوروبي يمكن أن تعزى إلى صفقات مشبوهة.

في ذات السياق، أشار الرئيس المساعد لبعثة الاتحاد الأوروبي، ستيفان ميشاتي، أنه في حالة وجود أدلة حول وجود مثل هذه الأملاك والأموال فإن الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي ستكون تحت تصرف البلدان المتظلمة وأضاف ميشاتي أن مثل هذه المساعي ستكون طويلة وتأخذ وقتا كبيرا.

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع