الحزب يرى أنه لم يقدم حلولا بناءة للخروج من الأزمة الاقتصادية

"الأرسيدي" ينتقد برنامج عمل الحكومة ويطالب بضمانات واقعية

"الأرسيدي" ينتقد برنامج عمل الحكومة ويطالب بضمانات واقعية

 

انتقد حزب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية برنامج عمل الحكومة الذي عرض للمناقشة في البرلمان والذي اختزل، حسبه، حل الأزمة في منح ترخيص لأي حكومة.

أفاد "الأرسيدي"، في بيان له حول مخطط عمل الحكومة، بأن "هذا البرنامج لا يخلو من شعارات شعبوية من مثل "الرجل المناسب في المكان المناسب" الرائج في السبعينيات"، ما يعني "أن المعيار الوحيد الآن لتبوؤ مناصب المسؤولية هو الأهلية والجدارة كما تعتقد الحكومة بوصفتها المتمثلة في "تسهيل إجراءات الحصول على التأشيرات لصالح السياح الأجانب ومكافحة الفساد، في حين أن حجر الزاوية في محاربة هذه الآفة التي أضحت من "الثوابت الوطنية" يكمن في استقلالية القضاء".

وعلى الصعيد الاقتصادي والاجتماعي، تساءل الحزب "كيف تنوي الحكومة العمل للحد من البطالة في ظل الركود الاقتصادي، بادعائها النظر إلى موضوع خلق مناصب الشغل من منظور اقتصادي بحت، لاسيما أنه لم يرد أي تمويل بديل خارج اللجوء إلى ميزانية الدولة بشكل صريح في نصها، أما فيما يتعلق بمراجعة الأجر الأدنى المضمون، فلابد قبل كل شيء الرجوع إلى التعريف العالمي للأجر الأدنى المضمون والذي لا يشمل أي علاوة أو تعويضات التي هي من صلاحيات الاتفاقيات الجماعية، باعتبار أن الدراسات الموجزة التي نشرت على نطاق واسع في الصحافة الوطنية تشير إلى أنه لا يمكن لأي أسرة أن تعيش حياة كريمة بأقل من 50 ألف دينار".

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع