فيما تم افشال محاولات هجرة غير شرعية ومتاجرة بالمخدرات في عدة ولايات

توقيف عنصري دعم للإرهاب بباتنة

توقيف عنصري دعم للإرهاب بباتنة

 

أوقفت مفرزة للجيش الوطني الشعبي في الساعات القليلة الماضية عنصري دعم للجماعات الإرهابية بباتنة وإفشال العديد من محاولات الإتجار بالمخدرات ومحاولات هجرة غير شرعية في الولايات الساحلية.

جاء في بيان لوزارة الدفاع الوطني أمس الإثنين، أنه في إطار مكافحة الإرهاب وبفضل استغلال المعلومات، أوقفت مفرزة للجيش الوطني الشعبي، يوم 16 فيفري 2020، عنصري (02) دعم للجماعات الإرهابية بباتنة.

وفي سياق محاربة الجريمة المنظمة والعمليات المتواصلة الهادفة لإفشال محاولات الإتّجار بالمخدرات ببلادنا، ضبطت مفرزة مشتركة للجيش الوطني الشعبي، ببني ونيف، ولاية بشار، كمية كبيرة من الكيف المعالج تقدر بـ (540) كيلوغرام، فيما أوقفت مفرزة أخرى بالتنسيق مع مصالح الجمارك بتلمسان، تاجر (01) مخدرات وحجزت (280) كيلوغرام من نفس المادة كانت مخبأة داخل مركبة سياحية.

في نفس السياق، ضبط حرس السواحل بالشلف، (30) كيلوغرام من الكيف المعالج، في حين أوقفت مفرزة مشتركة للجيش الوطني الشعبي بقسنطينة، أربعة (04) تجار مخدرات بحوزتهم (700) قرص مهلوس.

من جهة أخرى، أوقفت مفارز للجيش الوطني الشعبي، بكل من برج باجي مختار وتمنراست، تسعة عشر (19) شخصا وضبطت أربع (04) مولدات كهربائية وخمس (05) مطارق ضغط، في حين أحبط حرس السواحل محاولات هجرة غير شرعية لـ (112) شخصا كانوا على متن قوارب تقليدية الصنع بكل من وهران مستغانم والشلف وعنابة، كما تم توقيف (36) مهاجرا غير شرعي من جنسيات مختلفة بتمنراست وتلمسان.

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع