حسب مراسيم تضمنت تعيينات أخرى بوزارة العدل

عبد العزيز مجاهد مستشارا للشؤون الأمنية

عبد العزيز مجاهد مستشارا للشؤون الأمنية

 

عيّن رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، اللواء المتقاعد عبد العزيز مجاهد مستشارا له مكلفا بالشؤون الأمنية والعسكرية، وحسبما صدر في العدد الأخير من الجريدة الرسمية فإنه وبناءا على الدستور 91-6 و 92-2، و بمقتضى المرسوم الرئاسي  20-07 المؤرخ في 25 جانفي 2020 والذي يحدد مصالح رئاسة الجمهورية وتنظيمها، وبمقتضى المرسوم الرئاسي 20-39 الموافق لـ2 فيفري 2020 والمتعلق بالتعيين في الوظائف المدنية والعسكرية للدولة فقد عين رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، عبد العزيز مجاهد  مستشارا لدى رئيس الجمهورية مكلف بالشؤون الأمنية والعسكرية.

وشغل مجاهد الذي تقاعد من صفوف الجيش برتبة لواء عدة مناصب رفيعة في المؤسسة العسكرية آخرها مدير الأكاديمية العسكرية لمختلف الأسلحة في شرشال.

وصدر في الجريدة الرسمية مرسومان رئاسيان يتضمنان تعيينات في مؤسسة الرئاسة تتعلق بتعيين إسماعيل عساس مديرا للدراسات برئاسة الجمهورية، وهشام حموتة مكلفا بالدراسات والتلخيص، ونبيلة بن حميش رئيسة للدراسات، ومولاي عبد العزيز حدو مكلفا بالدراسات والتلخيص برئاسة الجمهورية.

إل ذلك أنهى رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون مهام قضاة ومفتشين بالمفتشية العامة لوزارة العدل، حسب ما ورد في العدد الأخير من الجريدة الرسمية.

وأوضح المرسوم الرئاسي المؤرخ في 11 فيفري 2020، أنه تم إنهاء مهام كل من عبد الكريم شاوي، عبد القادر لوعزاني، بن عيسى حجاج، قادة حمادي ومحمد قويدري.

كما أحال رئيس الجمهورية، مفتشين بالمفتشية العامة لوزارة عدل، ويتعلق الأمر بكل من العيد مرزوقي ومحمد طيبي على التقاعد، كما تم إنهاء مهام الهاشمي بن عبد السلام مبارك كيم ولخضر لقديم لإعادة إدماجهم في رتبتهم الأصلية.

كما تم إنهاء مهام المفتشين بوزارة العدل نعيمة سوفي ومحمد الصالح أحمد علي لإعادة إدماجهما في رتبتهما الأصلية، وقد تم إحالة حفيظة هلال نائبة مدير بوزارة العدل وقاضية على التقاعد، بالإضافة إلى إنهاء مهام عمر طوباش ومحمد رياض بوجلاب نائبي مدير بوزارة العدل، كما تم احالة بالمحكمة العليا كل من أحمد خليفي وعبد الرزاق عبد القادر خداوي على التقاعد.

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع