أول رحلة للحجاج ستنطلق يوم 4 جويلية القادم بمطار هواري بومدين الدولي

عزوزة: تكلفة الحج لن تتجاوز 60 مليون سنتيم

عزوزة: تكلفة الحج لن تتجاوز 60 مليون سنتيم

 

أكد المدير العام للديوان الوطني للحج والعمرة يوسف عزوزة الحجاج الجزائريين بأن تكلفة الحج للموسم الحالي لن تتجاوز 60 مليون سنتيم"، مشيرا أن "أول رحلة للحجاج ستنطلق يوم 4 جويلية القادم من مطار هواري بومدين الدولي من مجموع 136 رحلة مبرمجة لموسم الحج الجاري".

كشف يوسف عزوزة، أمس، في منتدى صحيفة "المجاهد الناطقة باللغة الفرنسية" أن "تكلفة الحج لهذا الموسم لن تكون مرتفعة بكثير مقارنة عن الموسم الماضي حيث لن تتجاوز 60 مليون باعتبار أن الوفد المكلف بالتفاوض مع السلطات السعودية قام بكل المجهودات لضمان سعر يناسب الحجاج الجزائريين".

واضاف المتحدث أن "السلطات السعودية أضافت رسوم 300 ريال سعودي لكل شخص يدخل الأراضي السعودية بما فيهم الحجاج والمعتمرين مما يزيد عن السعر السابق بـ 300 ريال سعودي في حين شدد على أن التكلفة الإجمالية لن تريد عن 60 مليون سنتيم".

وذكر يوسف عزوزة "بإجراءات احترازية اتخذتها الوزارة بالتنسيق مع الديوان الوطني للحج والعمرة لضمان موسم الحج ناجح لجميع ضيوف الرحمان وتفادي كل النقائص المسجلة خلال المواسم الماضية"، موضحا أن "الوفد الذي كلف بالتفاوض من السلطات السعودية قد وفر كل الظروف المناسبة والخدمات الجيدة للحجاج سواء ما تعلق بالسكن أو الإطعام أو النقل".

وأشار المدير العام للديوان الوطني للحج والعمرة عن "إقصاء 10 وكالات سياحة من عملية تنظيم الحج لهذه السنة بسبب ارتكباها لبعض التجاوزات خلال الموسم الماضي وتسجيل ملاحظات أخذت على عاتقها من طرف الحجاج ويتعلق الأمر بإحصاء 3 وكالات خاصة بتنظيم الحج و7وكالات بالنسبة للعمرة هذا الموسم الحالي". 

واعتبر عزوزة أن 'رفع الحصة المخصصة للجزائر هذا الموسم مقارنة بالسنة الماضية وصلت إلى 41 ألف ستحفز الفريق المكلف بخدمتهم والوكالات على تقديم الأحسن والأفضل للحجاج الجزائريين وتدارك النقائص"، مؤكدا أن "فريق البعثة الوطنية المؤطرة لخدمة الحجاج وصلت 850 عضو منهم 115 طبيب".

وفي نفس السياق قال عزوزة أن " 54 وكالة سياحية أوكلت إليها مهمة تنظيم الحج، منها 16 وكالة لأول مرة تنظم الحج، منحت لها تأطير 150حاج فقط، وفي حال ما أذا نجحت سيتم رفع الحصة العام القادم". 

من جانبه قال عزوزة أن "رقمنة العملية الحجية جعلت الحجاج تسهل عليهم من عمليات التنقل إلى الديوان من خلال الرقمنة والإسكان المواطنين"، مبرزا أن "الجزائر الدولة الوحيدة التي يقتني فيها الجزائريين تذكرة السفر عبر الإنترنت والديوان يساير رقمنة الحج".

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع