رأت أن انعدام الإجراءات الردعية ساعد على بروز المواقف المعادية

منظمة المجاهدين تدعو إلى ملاحقة كل من يسئ إلى رموز الثورة

منظمة المجاهدين تدعو إلى ملاحقة كل من يسئ إلى رموز الثورة

حثت المنظمة الوطنية للمجاهدين السلطات على اتخاذ كل الخطوات التي تسمح بتطبيق قوانين الجمهورية بكل "صرامة ودون تردد" كلما تعلق الأمر بـ "الإساءة لرموز الثورة التحريرية".

وجاءت هذه الدعوة للمجاهدين بعد أن "أقدم مدير الثقافة السابق لولاية المسيلة" رابح ظريف" على التشكيك في وطنية أحد رموز ثورة التحرير والذهاب إلى حد اتهامه بالخيانة، في إشارة إلى الشهيد عبان رمضان.

وأفادت المنظمة "انعدام الصرامة في تطبيق القانون من إجراءات ردعية ومناسبة في حق من تسول له نفسه التطاول على من كان لهم وحدهم الفضل في تمكين الوطن من استرجاع سيادته، فضلا عن غياب العقاب المناسب، كان لهما دور في تشجيع ما نراه اليوم من تجاوزات دفعتهم للإعلان عن مواقفهم المعادية للرموز الوطنية".

وشددت أنه "يتوجب كشف النوايا الحقيقية لهؤلاء الأعداء وتفعيل القانون بكل جدية وصرامة في حقهم خاصة في هذا الظرف الذي أصبحنا نفاجأ فيه بالتشكيك في صدق وإخلاص أولئك الرجال الذين اثروا تقديم دماءهم وأرواحهم ثمنا لتحرير وطنهم من رجس الاحتلال الفرنسي".

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع