لتوفير الأغذية الأساسية في ولاية البليدة

الوالي يعطي رخصة لنقل الخضر والفواكه في سوقي الجملة بـ"بوفاريك" و"بوقرة"

الوالي يعطي رخصة لنقل الخضر والفواكه في سوقي الجملة بـ"بوفاريك" و"بوقرة"

أصدرت أمس مصالح ولاية البليدة التي تخضع للحجر الشامل منذ يوم الثلاثاء الماضي بسبب تفشي فيروس كورونا (كوفيد-19) تعليمة تتيح نقل الخضر و الفواكه من و إلى سوقي الجملة لبيع الخضر و الفواكه ببلديتي بوقرة و بوفاريك دون الحاجة الى رخصة التنقل من طرف المصالح المختصة.

و أوضحت بيان من مصالح والي ولاية البليدة، أنه يرخص لتجار الخضر و الفواكه على مستوى سوقي الجملة ببوفاريك وبوقرة نقل بضائعهم على مستوى اقليم الولاية خلال فترة الحجر الشامل و هذا ابتداءا من الساعة الحادية عشرة ليلا و الى غاية السادسة صباحا دون الحاجة إلى رخصة المرور الصادرة عن الجهات المخولة بذلك و هو نفس الإجراء المطبق على تجار التجزئة.

و يرمي هذا القرار الذي يندرج في اطار التدابير الوقائية التي اقرتها الولاية منذ بداية هذه الأزمة الصحية لمحاصرة هذا الوباء المعدي إلى ضمان تموين المواطنين بمختلف حاجياتهم من الخضر و الفواكه و كذا الحفاظ على صحة المواطنين.

و وفقا لما جاء في هذه التعليمة الرسمية فإن كل تاجر يخالف أحكام هذا القرار يتعرض للمتابعة القضائية .

كما تم الدعوة الى تفهم الظرف الحساس الذي تمر به الولاية و العمل على مساعدة السلطات الولائية في مكافحة هذا الوباء.

يذكر بأن والي الولاية كمال نويصر كان قد صرح في وقت سابق أن الحجر الشامل المفروض على الولاية " لا يعني توقف الحياة و الخدمات بصفة كلية" ، مشيرا إلى اتخاذ كافة الاجراءات التي من شأنها توفير مختلف الاحتياجات الاساسية للمواطنين وتفادي أي إختلالات لا سيما ما تعلق منها بضمان التغطية الصحية و التموين بالمواد الغذائية الأساسية ومواد التنظيف والتعقيم و كذا المنتجات الطاقوية.

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع