عقوبات صارمة ضدّ المخالفين للإجراءات

الحكومة تقرر إلزامية استعمال الكمامات بداية من العيد

الحكومة تقرر إلزامية استعمال الكمامات بداية من العيد
جراد يكلف الوزراء بالعمل على تكثيف قدرات إنتاج الأقنعة الوقائية وزير الصحة: يمكن استعمال الكمامة النسيجية عدة مرات وزارة الصناعة تشدد على شروط طبية لإنتاج الكمامات

قررت الحكومة في اجتماعها الأخير إجبار المواطنين على وضع الكمامات اعتبارا من أول أيام عيد الفطر المبارك، وهذا للحدّ من انتشار وباء كورونا وانتقال العدوى بين الأفراد، حيث سيتعرض المخالفون لهذا الإجراء الصارم إلى عقوبات قانونية.

ويأتي هذا الإجراء الذي يدخل في إطار مكافحة فيروس كورونا، نظرا لما تعرفه مناسبة العيد من تجمع وزيارات عائلية وتلاقي، وفي هذا الصدد، فإنه يمنع منعا باتا دخول الأماكن العمومية كالأسواق المغطاة وغير المغطاة، والمحلات التجارية والمقابر والمرائب وغيرها دون ارتداء كمامة، إضافة إلى التباعد المكاني والمسافات.

وستوضع في متناول المواطنين امكانيات الحصول على الكمامات على نطاق واسع، حيث تتكفل بعملية التوزيع على المواطنين لجان المجتمع المدني ومختلف جمعياته، وقد عبرت الحكومة عن ثقتها "المطلقة" في استجابة المواطنين ووعيهم وتضامنهم في هذه المرحلة من التعبئة الشعبية للتصدي لوباء كورونا.

وزير الصحة: يمكن استعمال الكمامة النسيجية عدة مرات

وأكد وزير الصحة وإصلاح المستشفيات عبد الرحمان بن بوزيد على ضرورة ارتداء الكمامات التي أصبحت علميا ضرورية لجميع الأشخاص، والتي تعد أحد الإجراءات الوقائية الحاسمة.

وأشار المسؤول الحكومي ذاته إلى أنّ الكمامة المصنوعة من النسيج صالحة للوقاية من الفيروس لأنها تمنع قذف الجزيئات السائلة من الفم عند التكلم أو عند العطس، وأضاف في تصريحات للإذاعة الوطنية أمس أن عدة قطاعات ساهمت في صناعة الكمامات محليا على غرار قطاع التكوين المهني وقطاع السياحة والصناعات التقليدية، مما سيسمح بالوصول إلى إنتاج مليون كمامة في اليوم، وقال بن بوزيد إن تلك الكمامات يمكن استعمالها العديد من المرات شرط تعقيمها.

وزارة الصناعة تشدد على شروط طبية لإنتاج الكمامات

في حين ذكرت وزارة الصناعة والمناجم المنتجين الراغبين في تصنيع الكمامات والأقنعة الواقية من جائحة كوفيد-19 بالخصائص التقنية والمعايير التي يجب إتباعها في عملية الإنتاج.

وجاء في بيان للوزارة نشرته على صفحتها الرسمية فيسبوك "قررت الحكومة، علاوة على حشد كل القدرات الوطنية لإنتاج الـمنسوجات، الترخيص بفتح متاجر البيع بالجملة والتجزئة للأقمشة والـمنسوجات وورشات الخياطة قصد تشجيع إنتاج الأقنعة الواقية للجمهور العريض"، وأوضح ذات المصدر انه في هذا الإطار "تذكر وزارة الصناعة والمناجم وضعها تحت تصرف الراغبين في تصنيع هذه المنتجات الواقية الخصائص التقنية الخاصة بها وفق المعايير المطلوبة التي أنتج بها المجمع العمومي للنسيج والجلود جيتيكس".

وذكرت الوزارة أن هذه الخطوة تندرج في إطار الهبة التضامنية التي تميزت بتطوع عدة جهات على غرار المؤسسات والجمعيات وحتى الأفراد لتصنيع هذه المنتجات وذلك لتمكينهم من ضمان إنتاج وفق المعايير الدولية.

وأشارت الوزارة في ملحق خاص بالخصائص التقنية للكمامات، أن الأمر يتعلق بأقنعة تدخل ذات ترشيح عالي مع خيط مرن في الأذن ونظام حماية محيط العمل موجهة للجراحة والاختبارات الطبية والصناعة، ومن بين الخصائص التقنية للكمامات فان هذه الأقنعة متكونة من ثلاثة طبقات ( خارجية ووسطى وداخلية) من "بولي بروبلين" غير المنسوج وكل جانب من الكمامة يحتوي على خيط مرن أذني يسمح بتثبيت القناع على الوجه وأن تكون مدة تخزينها 3 سنوات فيما تكون التعبئة داخل أكياس تحتوي على 10 قطع من الكمامات فضلا عن المطابقة للمعايير الضرورية المتفق عليها في هذا المجال.

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع