بعد تزكيته أمينا عاما للحزب العتيد

بعجي: سنتخلى عن عقلية أحزاب الموالاة

بعجي: سنتخلى عن عقلية أحزاب الموالاة
الباب سيكون مفتوح أمام كل المناضلين ولسنا دعاة إقصاء

قال الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني الجديد أبو الفضل بعجي، أنه سيعمل خلال فترة ترأسه لمنصب الأمانة العامة للحزب العتيد على التخلي عما وصفه بـ"عقلية" أحزاب الموالاة، مؤكدا أن هدفه إعادة الحزب لمكانته الطبيعية، من خلال الاعتماد على العمل القاعدي والهيكلي خدمة للشعب ولبناء الدولة العصرية، مؤكدا على أن الحزب استمع لعمق مطالب الشعب في الحراك واعدا بالعمل على تجسيد ما حمله الحراكيون.

تصريحات أبو الفضل بعجي، جاءت عقب تزكيته في منصب خليفة محمد جميعي المتواجد في السجن لتورطه في قضايا الفساد، والتي تمت ليلة السبت إلى الأحد، حيث زكى الاجتماع الاستثنائي لاجتماع اللجنة المركزية لحزب جبهة التحرير الوطني بعجي أمينا عاما للحزب العتيد أمام غياب المنافسين الذين انسحبوا في آخر لحظة ويتعلق الأمر بمصطفى كحيلش وبشير بشارة ومحمد صالح صلوغة كما وافقت اللجنة على تمديد تاريخ المؤتمر الوطني الحادي عشر الذي كان مقررا إلى تاريخ لاحق.

لم ينتهي اجتماع اللجنة المركزية لحزب جبهة التحرير الوطني بمفاجآت منتظرة كما تمت عند بداية أشغالها بمنع المرشح جمال بن حمودة من دخول قاعة الأشغال بالمركز الدولي للمؤتمرات بحجة ارتفاع درجة حرارة جسمه واحتمال اصابته بفيروس كورونا حيث خلص هذا الاجتماع  إلى تزكية  أبو الفضل بعجي في منصب أمين عام الحزب العتيد بأغلبية الحاضرين في القاعة والمقدر عددهم  بـ 386 عضوا، كما تم خلال هذه الدورة التي تأتي في ظرف استثنائية تعيشها البلاد بصفة عامة وجبهة التحرير الوطني بصفة خاصة بالمصادقة على لائحة سياسية تقضي بتأجيل المؤتمر الوطني الـ11 للحزب، الذي كان مقررا في شهر أفريل المنصرم إلى تاريخ سيحدد لاحقا.

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع