66 بالمائة من المصابين تجاوزت أعمارهم الـ 65 سنة

وزارة الصحة تطلق تحقيقات وبائية لمكافحة كورونا

وزارة الصحة تطلق تحقيقات وبائية لمكافحة كورونا
12 ولاية لازالت تسجل إصابات مرتفعة منذ مارس الماضي

كشف مدير المعهد الوطني للصحة العمومية البروفسور الياس رحال عن إطلاق تحقيقات وبائية بالولايات التي تسجل أعلى نسبة إصابة بفيروس كورونا، وأوضح أنه مقارنة ببداية ظهور الوباء فقد تم تسجيل انخفاض في عدد الوفيات يوميا لكن بالمقابل توجد بعض الولايات التي لازالت تسجل نسبة مرتفعة في عدد الإصابات مقارنة بولايات أخرى من الوطن مما دفع باللجنة العلمية إلى الاهتمام بهذا الجانب.

 

أكد الياس رحال وهو عضو اللجنة الوطنية لرصد ومتابعة تفشي فيروس كورونا في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية أمس أن "المجلس العلمي اقترح على وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات البروفسور عبد الرحمان بن بوزيد إجراء تحقيق وبائي بعشر ولايات تعرف ارتفاعا في عدد الإصابات بكوفيد-19 مقارنة بغيرها من المناطق".

وأوضح المتحدث أنه مقارنة ببداية ظهور الوباء فقد "تم تسجيل انخفاض في عدد الوفيات يوميا (بين 6 إلى 8 وفاة) لكن بالمقابل توجد بعض الولايات التي لازالت تسجل نسبة مرتفعة في عدد الإصابات الجديدة (بين 8 إلى 12 ولاية) مقارنة بولايات أخرى من الوطن مما دفع باللجنة العلمية إلى الاهتمام بهذا الجانب من خلال إطلاق تحقيق حول انتشار الوباء بهذه المناطق".

ومن بين الجوانب التي سيتم الاهتمام بها في إطار هذا التحقيق والاستراتيجية المسطرة للتخلص من الوباء بالولايات المعنية ركز البروفسور رحال على "الأشخاص الذين هم في اتصال بالحالات المؤكدة" وهو الهدف الأساسي-حسبه-الذي يستهدفه التحقيق في متابعة الحالات الجديدة بهذه المناطق.

وقد انطلقت الفرق التي ستقوم بعمل دقيق في الميدان في إطار هذا التحقيق في بداية الأسبوع الفارط حسب ما كشف عنه ذات الخبير الذي أكد بأنه وبعد القيام بتقييم لنتائج هذا العمل سيتم عرض تقارير الوضعية الوبائية على وزير الصحة، وأرجع ذات الخبير عوامل انتشار الوباء بهذه الولايات أكثر من غيرها إلى "عدم التطبيق الصارم للحواجز الوقائية المتمثلة في التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات ونظافة اليدين واحترام الحجر الصحي".

وبخصوص العلاج قال البروفسور رحال "أن الجزائر ومنذ 23 مارس 2020 طبقت وفق توصيات المجلس العلمي بروتوكولا يتمحور أساسا حول الهيدروكلوروكين والزيتروميسن الى جانب أدوية أخرى تتمثل في المضادات للتخثر والكورتكويد والفيتامين (ج)"، كما تم خضوع فئة من المرضى الى التنفس الاصطناعي واستعمال وسائل أخرى بعد التعرف أكثر عن تركيبة الفيروس مع تقديم توصيات إلى مختلف المؤسسات الاستشفائية التي تتكفل بالمصابين حول هذا الجانب.

وعلى صعيد آخر، تتواصل، أرقام إصابات فيروس كورونا انخفاضها، بعد أن أحصت وزارة الصحة، الجمعة الماضية 137 حالة مؤكدة وثماني وفيات جديدة بالوباء، وأكدت لجنة المتابعة ورصد وباء كورونا في الجزائر، أن "ولايات الجزائر العاصمة ووهران والبليدة سجلت أكبر عدد من الحالات الجديدة خلال نفس الفترة"، كما كشفت اللجنة أن "66 في المائة من الوفيات تمثل فئة الأشخاص الذين يبلغون من العمر 65 سنة فما فوق"، وأوضحت أن "29 ولاية سجلت بها نسبة حالات أقلّ من النسبة الوطنية للإصابات و18 ولاية لم تسجل بها أيّة حالة جديدة خلال اليومين الأخيرين".

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع