خلال شهر جوان الحالي

الجزائر تترأس مجلس السلم والأمن للاتحاد الإفريقي بـ"أديس بابا"

الجزائر تترأس مجلس السلم والأمن للاتحاد الإفريقي بـ"أديس بابا"

ستترأس الجزائر في أديس أبابا، خلال شهر جوان الحالي، مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الإفريقي وهو الجهاز المركزي للمنظمة الافريقية المكلف بقضايا السلم والأمن في، القارة الإفريقية حسبما أفاد به أمس الأحد بيان لوزارة الشؤون الخارجية.

وأوضح ذات البيان ان "الجزائر الوفية لتقاليدها الإفريقية ستعمل من أجل احراز تقدم في اجندة السلم والأمن في إفريقيا سيما في هذه الفترة الحرجة التي فرضتها جائحة فيروس كورونا المستجد +كوفيد-19+".

واضاف المصدر ذاته، ان الجزائر ستحرص على ان تدرس مع نظرائها الأفارقة الأعضاء في مجلس السلم و الأمن الاجراءات المناسبة التي من شانها تعزيز عمل الاتحاد الأفريقي والمواجهة القارية في هذا السياق. "

وأضاف ذات البيان، أنه بالإضافة إلى دراسة ومتابعة بؤر الأزمة عبر القارة، فإن مجلس السلم والأمن سيعمل تحت الرئاسة الجزائرية على ادراج أنشطته بما يتماشى مع خارطة طريق الاتحاد الأفريقي من اجل إسكات صوت البنادق في إفريقيا الذي يشكل موضوع الاتحاد الأفريقي للعام الحالي ".

واختتمت الوزارة بيانها بالتذكير بانتخاب الجزائر شهر فيفري 2019، بأغلبية ساحقة، لعهدة مدتها ثلاث (03) سنوات في مجلس السلم والأمن الذي سبق وان ترأسته شهر نوفمبر الماضي.

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع