أبدوا استعدادهم لتطبيق أي برتوكول صحي تراه وزارتا الصحة والتجارة مناسبا

أصحاب قاعات الحفلات يستعجلون عودتهم إلى النشاط

أصحاب قاعات الحفلات يستعجلون عودتهم إلى النشاط

استعجل، أصحاب قاعات الحفلات والأعراس الترخيص لهم بالعودة إلى النشاط، موازاة مع عودة حوالي 70 بالمائة من النشاطات التجارية، مؤكدين التزامهم بالتقيد ببروتوكول صحي في حال الترخيص لهم بالعودة للنشاط، مطالبين الحكومة بتعويضهم عن الخسائر التي تكبدوها طيلة الثلاثة أشهر الماضية من الغلق.

وفي وقت يستبعد أن ترخص الحكومة لعودة قاعات الحفلات والأعراس، كون نشاط هذه الأخيرة لا يتماشى ومبدأ التباعد الاجتماعي الذي يعد من تدابير الوقاية من تفشي وانتشار فيروس كورونا، استعجل أصحاب هذه القاعات الترخيص لهم بالنشاط مجددا، مقدمين اقتراحات للوزارة الوصية تمكن من العودة إلى نشاطهم، كأن يتم الترخيص لهم بإقامة الحفلات بعدد محدود من الأشخاص مع تدابير وقائية صارمة تعتمد عبر هذه القاعات. وفي هذا الصدد، أشار رئيس اللجنة الوطنية لأصحاب قاعات الحفلات، عبد المجيد تسيلة، أن أقل خسائر قاعات الحفلات طيلة فترة الغلق لا تقل عن المليار سنتيم، مشيرا أن العديد من النشاطات التجارية عادت الخدمة، غير أنه لا يوجد حديث عن قاعات الحفلات، وهو ما جعلهم يطالبون باستعجال عودة هذه الأخيرة إلى النشاط، مضيفا أنهم مستعدون لتطبيق أي شروط وقائية ضد فيروس كورونا تراها وزارة الصحة ووزارة التجارة مناسبة، حتى وإن تطلب الأمر إقامة الأعراس بعدد محدود من المدعوين وبمسافة أمان. 

من جانب آخر، طالب تسيلة الحكومة بضرورة تعويضهم عن الخسائر التي تكبدوها طيلة الفترة الأخيرة، مضيفا أن أغلب أصحاب قاعات الحفلات يعانون هذه الفترة بسبب تراجع رقم أعمالهم، خاصة مع حلول فصل الصيف الذي يعتبر ذروة نشاط قاعات الحفلات.

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع