بسبب عدم حضور جميع الأطراف والمتهم الرئيسي الوزير الأسبق أحمد أويحي

تأجيل النظر في قضية طحكوت إلى الفاتح جويلية المقبل

تأجيل النظر في قضية طحكوت إلى الفاتح جويلية المقبل

أجلت محكمة سيدي أمحمد بالجزائر العاصمة أمس الاثنين النظر في قضايا تتعلق أساسا بالفساد متهم بها رجل الأعمال محي الدين طحكوت إلى 1 جويلية القادم وذلك لعدم حضور جميع الأطراف بما فيها المتهم الرئيسي والوزير الأول الأسبق أحمد أويحيي.

ويتابع رجل الأعمال محي الدين طحكوت بتهم ذات صلة بالفساد منها "الحصول على امتيازات ومزايا وصفقات عمومية بطريقة مخالفة للتشريع والقوانين".

وكانت ذات المحكمة أجلت في 11 ماي المنصرم محاكمة عدد من رجال الأعمال من بينهم محي الدين طحكوت لتاريخ 22 جوان لـ "استكمال التحضير التقني الخاص بإجراءات المحاكمة عن بعد"، حسبما أفادت به وقتها هيئة دفاع بعض المتهمين، ويتابع رجل الأعمال محي الدين طحكوت بتهم ذات صلة بالفساد منها "الحصول على امتيازات ومزايا وصفقات عمومية بطريقة مخالفة للتشريع والقوانين".

ويتابع معهم أيضا العديد من للمسؤولين ووزراء سابقين وهم عبد السلام بوشوارب، يوسف يوسفي وبدة محجوب، بالإضافة إلى وزير التجارة الأسبق عمارة بن يونس وكذا وزير النقل الأسبق عبد الغني زعلان إلى جانب ولاة سابقين منهم والي الجزائر العاصمة الأسبق عبد القادر زوخ، ويعد هذا التأجيل، الثالث من نوعه، إذ أجلت محكمة سيدي أمحمد محاكمة رجال الأعمال علي حداد والرئيس المدير العام لمجمع "سوفاك" مراد عولمي وكذا محي الدين طحكوت لتاريخ 15 جوان أي يوم أمس للنظر في القضايا المتعلقة بالمتهمين، وذلك بسبب " استكمال التحضير التقني الخاص بإجراءات المحاكمة عن بعد"، حسبما أفادت به هيئة دفاع بعض المتهمين.

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع