استكمال مشروع الطريق السريع "البحري-السياحي" أولوية، فاروق شيعلي:

عرض مشروع ميناء الوسط الحمدانية بشرشال قريبا على الحكومة لدراسته

عرض مشروع ميناء الوسط الحمدانية بشرشال قريبا على الحكومة لدراسته

صرح وزير الأشغال العمومية والنقل، فاروق شيعلي، أن مصالحه ستعرض مشروع ميناء التجاري للوسط "الحمدانية" بشرشال على الحكومة من أجل إعادة دراسته.

أوضح فاروق شيعلي في تصريحات صحفية من ولاية تيبازة أمس على هامش زيارة تفقد لقطاعه الحكومي بهذه الولاية أنه "سيتم لاحقا دراسة مشروع الميناء التجاري للوسط، الذي وقع الاختيار في وقت سابق على منطقة الحمدانية شرقي شرشال لاحتضانه، من قبل الحكومة واتخاذ قرار بشأنه".

وأضاف الوزير الذي كان برفقة والي تيبازة، حاج عمر موسى، أنه "سيتم إعادة دارسة ملف المشروع بجميع جوانبه بما فيها الاقتصادية والاجتماعية والاستراتيجية ومدى تأثيره على قطاع الفلاحة"، كما أبرز أنه مشروع ضخم يتطلب هياكل عديدة وكبيرة على غرار خط السكة الحديدية وطرق سريعة إلى غيرها من المنشآت الأخرى.

وبخصوص مشروع الطريق السريع الاجتنابي لمدينة شرشال الذي يمتد على مسافة أزيد من 18 كلم طولي ويحتوي على 7 منشآت فنية، أكد المتحدث على ضرورة المراقبة الأسبوعية لسير الأشغال حيث يسجل المشروع تأخرا في الإنجاز، وأبدى في السياق انشغاله من عدم التزام مقاولات الإنجاز بآجال تسليم المشروع المتوقعة شهر نوفمبر القادم حيث يعرف حاليا نسبة تقدم تقدر بـ 98 بالمائة إلا أنه سجل تأخرا بخصوص شطر يقدر بـ 1300 متر منها جسر عملاق يسمح باجتناب مدينة سيدي غيلاس.

وفيما يتعلق باستكمال أشغال مشروع الطريق السريع "البحري-السياحي" إلى غاية مدينة الداموس على الحدود مع ولاية الشلف قال الوزير أن "مصالحه تعمل بالتنسيق مع السلطات المحلية وفقا للأولويات"، وشدد في هذا السياق على ضرورة التوجه نحو مناطق الظل وفك العزلة على المواطنين والمناطق المهمشة مبرزا أنها عملية وغير مكلفة ماليا إلا أن لها آثار اجتماعية كبيرة على المواطنين.

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع