أشار إلى أن فكرة اقتراحه تعود لوزارة الشؤون الدينية

غلام الله: تعيين مفتي الجزائر بيد رئيس الجمهورية

غلام الله: تعيين مفتي الجزائر بيد رئيس الجمهورية

أكد رئيس المجلس الإسلامي الأعلى، أبو عبد الله غلام الله، أن رئيس الجمهورية هو المخول الوحيد الذي يستطيع تعيين مفتي الجمهورية الذي سيكون مقر مجلسه بجامع الجزائر الأعظم.

أبو عبد الله غلام الله، وفي تصريح للصحافة على هامش إمضاء اتفاقية شراكة بين المجلس الإسلامي الأعلى والمؤسسة العمومية للتلفزيون ممثلة في مديرية قناة القرآن الكريم، أمس بالعاصمة ذكر أن "رئيس الجمهورية يعد السلطة الوحيدة في البلاد الذي يستطيع استحداث مثل هذه المؤسسات ذات المستوى العالي والتي تكون تابعة لرئاسة الجمهورية".

وبعدما ذكر بأن مؤسسته تنتظر فتح جامع الجزائر الأعظم الذي سيضم مقر مجلس الافتاء، أوضح ذات المسؤول أن فكرة اقتراح تعيين مفتي الجمهورية تعود لوزارة الشؤون الدينية عندما كان وزيرا فيها، وأكد غلام الله أن مهمة المجلس الإسلامي الأعلى ستكمن في اقتراح وتحديد طريقة عمل المجلس.

هذا وتم أمس الثلاثاء بالجزائر العاصمة التوقيع على اتفاقية شراكة وتعاون بين المجلس الإسلامي الأعلى والمؤسسة العمومية للتلفزيون الجزائري بهدف ترسيخ الخدمة العمومية في مجال الإعلام الديني على أساس المرجعية الدينية الوطنية وثوابتها، كما يهدف هذا الاتفاق الذي تم توقيعه من طرف رئيس المجلس الإسلامي الأعلى، أبو عبد الله غلام الله والمدير العام للتلفزيون الجزائري، أحمد بن صبان، إلى تخصيص حيز في الشبكة البرامجية لقناة القرآن الكريم لمعالجة الموضوعات والقضايا الكبرى التي تهم المجتمع وتحقق المصلحة العامة.

ويلتزم الطرفان في إنجاز أيضا، حسب الاتفاقية، بحوث علمية مشتركة في المجالات العلمية التي تهمهما والعمل على توثيقها والتعريف بها للرأي العام وكذا التعاون في تنظيم مختلف التظاهرات العلمية والإعلامية، فضلا عن تنظيم دورة تدريبية "ماستر كلاس" موجه لفائدة صحفي مديرية قناة القرآن الكريم وإطارات المجلس الأعلى وكل الصحفيين المهتمين بالإعلام الديني في المؤسسة العمومية للتلفزيون.

كما تسمح هذه الاتفاقية السارية المفعول لمدة 5 سنوات وقابلة للتجديد، للأساتذة والباحثين والصحفيين التنقل من أجل إجراء بحوث في مكتبتي المؤسستين وتقديم مداخلات ومحاضرات، التي ينظمها أحد الطرفين، وفي تصريح للصحافة، قال غلام الله أن هذا الاتفاق هو تعبير عما يقوم به المجلس الإسلامي الأعلى من عمل وتجسيد لما يقوم به مع قناة القرآن الكريم، مؤكدا أنه سيجتهد كذلك ليوفر للقناة مواد إعلانية عن طريق اتصاله بالمؤسسات الاقتصادية حتى تروج لمنتجاتها فيها.

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع