قال أن هناك منافسة كبرى للدول حوله، وزير الصحة:

الجزائر لن تدخر أي جهد لتوفير اللقاح ضد كورونا

الجزائر لن تدخر أي جهد لتوفير اللقاح ضد كورونا
بن بوزيد: لن نستطيع فعل أي شيء دون مساعدة المواطن والتزامه بالوقاية

 

أكد وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، عبد الرحمان بن بوزيد، أن الدولة لن تدخر أي جهد لتوفير اللقاح ضد فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) في حالة إيجاده.

أوضح عبد الرحمان بن بوزيد، في تصريح له للصحافة على هامش زيارته لإحدى المصالح المخصصة لمرضى كوفيد-19بالمستشفى الجامعي فرانس فانون، بولاية البليدة على هامش زيارة تفقدية لقطاعه الحكومي أمس انه "لحد الآن لم تتمكن أي دولة من اكتشاف اللقاح وفي حالة اكتشافه ستبذل الدولة كل مجهوداتها لتوفيره للمواطن"، مذكرا بوعد رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، الذي قال أن "الدولة ستتكفل بتوفير اللقاح مهما كلفها ثمنه"، وأشار بن بوزيد إلى أن "هناك منافسة بين عدة دول لاكتشافه وربما سيتطلب الأمر من 18 إلى 30 شهرا".

من جهة أخرى، أكد المسؤول الأول عن قطاع الصحة على ضرورة تكثيف الحملات التحسيسية لفائدة المواطنين، معتبرا إياها "أمرا أساسيا" لأنه "لا نستطيع القيام بشيء إذا لم نكثف الحملات التحسيسية ولم نتلق المساعدة والمرافقة من طرف المجتمع"، وأضاف الوزير قائلا: "الجزائريون قلقون وهذا شيء عادي لأنه سجلنا وفيات وهو مصدر قلق".

كما شدد على ضرورة محاربة الأخبار المغلوطة لأن "بعض الأطراف استعملت الوباء" وقال في هذا السياق أن "ما يقلقنا هو الأخبار المغلوطة (...) كل من لديه مشكل يستعمل كوفيد-19 للتعبير عن عدم رضاه سواء على المستوى الاجتماعي أو على مستوى آخر".

وأردف بن بوزيد أنه "تم نشر الكثير من الإشاعات حول استقالات جماعية للأطقم الطبية بأحد المستشفيات كما نشرت العديد من الفيديوهات والصور لمرضى يستنجدون ولهذا يتوجب علينا محاربة هذه الأخبار المغلوطة بكافة الوسائل كما أن شبكات التواصل الاجتماعي لا تعكس الواقع بما أنها متاحة لأي كان".

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع