كشف عن مجهودات جبارة للحكومة لمكافحة الوباء

بن بوزيد يكشف عن مكافأة المخابر التي ساعدت الدولة خلال كورونا

بن بوزيد يكشف عن مكافأة المخابر التي ساعدت الدولة خلال كورونا
نحو إدراج تكوين متخصص لتأهيل الطواقم الطبية عبر جميع المستشفيات

 

وعد وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات عبد الرحمن بن بوزيد، بإيجاد الحلول المستعجلة لانشغالات الأطباء في أقرب وقت ممكن، وأوضح أنه سيتم التكفل بأسرع وقت بهذه الانشغالات، من جهة أخرى، أكد أن المخابر الخاصة التي وقفت إلى جانب الدولة خلال أزمة كورونا، سيتم مكافأتها نظير جهودها، وكشف أن المخابر الخاصة وقفت إلى جانب الدولة في هذه الأزمة، وساهمت في ربح الوقت والجهد.

أعلن عبد الرحمان بن بوزيد أمس بولاية الوادي، أنه سيتم إدراج تكوين متخصص لتأهيل الطواقم الطبية بمصالح كوفيد-19 عبر مستشفيات الوطن، وأوضح الوزير على هامش الزيارة التي قادته إلى هذه الولاية أن هذا التكوين المتخصص يهدف إلى "تأهيل الطواقم الطبية العاملة بمصالح كوفيد-19 من أطباء أخصائيين وأطباء عامين، بما يسمح بالتعامل الناجع مع هذه الجائحة سيما فيما تعلق بمراحل وأدوات التشخيص وبروتوكول العلاج''، وأشار بن بوزيد أن استراتيجية الوزارة الوصية تهدف إلى "تحقيق نجاعة أكثر" في أداء الطواقم الطبية والشبه الطبية المجندة بمصالح كوفيد-19 على مستوى كافة المصالح الاستشفائية المستحدثة بالولايات منذ ظهور جائحة كورونا.

وفي سياق ذي صلة، أشار الوزير إلى فتح مخبر للتحاليل الطبية لفيروس كورونا قريبا على مستوى كل ولاية، إلى جانب إمكانية دراسة وبرمجة مستشفيات جديدة لتحقيق تكفل أمثل بالمرضى بغرض "التكفل الجاد بانشغالات المرضى".

وتفقد وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات مصلحة كوفيد-19 بالمؤسسة العمومية الاستشفائية بن عمر الجيلاني بعاصمة الولاية (الوادي) أين استمع إلى انشغالات الطاقم الطبي والشبه الطبي سيما فيما تعلق بنقص التأطير الشبه الطبي، وأكد في هذا الصدد أن الدولة "عازمة على إيجاد حل جذري لكافة المشاكل التي من شأنها أن تؤثر سلبا على التكفل بالمرضى".

وعاين الوفد الوزاري مخبرا للتحاليل الطبية تابعا لأحد الخواص، وثمن الوزير بالمناسبة المجهودات التي تقوم بها المخابر الخاصة في التصدي لجائحة كورونا، مؤكدا أنها ''ستجد كل الدعم في إطار مساعيها لتجسيد خدمة صحية محترفة''، كما اطلع على أشغال إعادة الاعتبار لمصلحة حديثي الولادة بدار الولادة بحي 17 أكتوبر التابعة للمؤسسة الاستشفائية المتخصصة الأم والطفل، وهي الأشغال التي ستساهم في الرفع من قدرة الاستيعاب بهذا المرفق الصحي الذي يشرف على تسييره الطبي طاقم طبي جزائري-كوبي، وتفقد بن بوزيد أيضا، مركز مكافحة السرطان، مشيرا بالمناسبة إلى فتح الأرضية الرقمية التي تهدف إلى تحقيق خدمات صحية مريحة لهذه الفئة من المرضى سيما فيما تعلق بتحديد مواعيد العلاج عن بعد واختيار المركز القريب من مقر إقامة المريض، ودعا في هذا الشأن مديري المؤسسات الاستشفائية إلى تقديم يد المساعدة لمرضى السرطان.

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع