في آخر حصيلة تم تسجيلها بالجزائر

تراجع في عدد الإصابات بفيروس كورونا إلى 507 حالة

تراجع في عدد الإصابات بفيروس كورونا إلى 507 حالة
فورار: تراجع الإصابات ليس كبيرا وحذار من التراخي

 

أعلنت وزارة الصحة، تسجيل 8 وفيات و507 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، خلال الـ 24 ساعة الأخيرة، وكشفت في آخر إحصائيات صدرت عنها أن الحصيلة الإجمالية ارتفعت إلى 31972 إصابة مؤكدة و1239 حالة وفاة، كما تم تسجيل 482 حالة شفاء ليرتفع اجمالي المتعافين إلى 21901، هذا وأعلن ذات المصدر عن تواجد 54 مريضا في العناية المركزية، وسجلت ولاية الجزائر أكبر حصيلة يومية بـ 79 إصابة، تليها بسكرة بـ 57 إصابة ووهران بـ 49 إصابة، وإجماليا، تبقى الجزائر العاصمة في المقدمة بـ3289 حالة مؤكدة، تليها سطيف (2575 حالة) ثم البليدة (2513 حالة).

 

كشف الناطق الرسمي للجنة رصد ومتابعة فيروس كورونا، الدكتور جمال فورار، وقال خلال اللقاء الإعلامي اليومي المخصص لعرض تطور الوضعية الوبائية لفيروس كوفيد-19 أمس بالعاصمة بأن إجمالي الحالات المؤكدة بلغ 31972 من بينها 507 حالة جديدة، وهو ما يمثل نسبة 2 ,1 حالة لكل 100 ألف نسمة، وعدد الوفيات 1239 حالة، فيما بلغ عدد المتماثلين للشفاء 21901 شخص، كما أضاف أن 30 ولاية سجلت بها أقل من 10 حالات مؤكدة خلال الـ 24 ساعة الماضية و18 ولاية سجلت بها أكثر من 10 حالات.

وفي سياق ذي صلة، أفاد فورار بأن 57 مريضا يوجدون حاليا بالعناية المركزة، ودعا المتحدث المواطنين الى "الالتزام بإجراءات الوقاية واليقظة واحترام قواعد النظافة والمسافة الجسدية الى جانب الامتثال لقواعد الحجر الصحي والارتداء الالزامي للقناع الواقي".

فورار: تراجع الإصابات ليس كبيرا وحذار من التراخي

على صعيد آخر أكد الناطق الرسمي للجنة رصد ومتابعة فيروس كورونا، أن الانخفاض المسجل في عدد الإصابات اليومية بفيروس كورونا المستجد ليس كبيرا، محذرا المواطنين من التراخي في اتخاذ التدابير الوقائية، وأوضح في تقييمه للحالة الوبائية المسجلة في الجزائر خلال أسبوع أنه "بالفعل تم تسجيل تراجع" في عدد الإصابات المؤكدة بكوفيد-19، غير أن هذا "الفارق مقارنة بأسابيع سابقة ليس كبيرا ولا يعني أننا وصلنا لغايتنا"، داعيا إلى ضرورة "البقاء مجندين ويقظين لأن الفيروس ما زال موجودا".

وفي هذا الصدد، عبر المتحدث عن "تفاؤله" خاصة مع تسجيل ارتفاع في عدد الأشخاص الذين تماثلوا للشفاء، مذكرا بأن الجزائر سجلت 482 حالة تماثلت للشفاء خلال الـ 24 ساعة الأخيرة والعدد الإجمالي للمتعافين بلغ 21.901 حالة، كما اعتبر أن عدد الوفيات سجل "استقرارا" في الأيام الأخيرة أي ما بين 8 و10 حالات، داعيا بالمناسبة المواطنين إلى البقاء يقظين واحترام قواعد الحجر المنزلي والتدابير الوقائية العامة وخاصة الارتداء الإجباري للقناع الواقي.

من جهة أخرى، أكد الدكتور فورار أن الجزائر تسعى لأن تكون من الأوائل وفي الموعد لاقتناء اللقاح الخاص بفيروس كورونا كوفيد-19، وأوضح فورار أن السلطات العمومية اتخذت قرارا "لنكون من الدول الأوائل في اقتناء اللقاح عندما يكون متوفرا على المستوى الدولي"، مشيرا إلى أن "الجزائر تتموقع وتسعى لتكون في الموعد لاقتنائه"، وأبرز الدكتور فورار في هذا الصدد أن 199 مخبر عبر العالم تعمل على تجهيز اللقاح لمعالجة المرضى من هذا الفيروس، مشيرا إلى أن 5 أو 6 مخابر "متقدمة" في هذا الشأن.

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع