أكد تراجع الضغط الشديد على المستشفيات

بن بوزيد: نترقب إنتاج لقاح كورونا وسنوفره للجزائريين فور تسويقه

بن بوزيد: نترقب إنتاج لقاح كورونا وسنوفره للجزائريين فور تسويقه
وزير الصحة للسفير الصيني: مهتمون باقتناء لقاح كورونا

 

أكد وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات عبد الرحمن بن بوزيد، أن الجزائر تترقب إنتاج اللقاح المضاد لفيروس كورونا وأنه سيكون متوفر للشعب الجزائري فور تسويقه، بعد خضوعه لعدة شروط منها فعاليته.

عبد الرحمن بن بوزيد، الذي نزل ضيفا الثلاثاء على "القناة الإذاعية الثانية"، إن اللقاح الروسي هو الأقرب حتى الآن غير أن تسويقه لن يكون قبل شهر أكتوبر المقبل على أقصى تقدير، من جهة أخرى، أفاد الوزير أن الوضع الصحي في البلاد مستقر وأن المستشفيات عبر الوطن باتت في أريحية ولم تعد تشهد ضغطا كبيرا مسجلا في الوقت نفسه تراجعا طفيفا في عدد الاصابات.

وأوضح بن بوزيد أن القطاع الصحي يتوفر على 19 ألف سرير، ونسبة 36 بالمئة فقط منها مستغلة وهذا ما يجعل المستشفيات تشهد اريحية في هذا المجال، مذكرا بالمناسبة بالتضحيات التي بذلها عمال قطاع الصحة الذين توفي منهم أكثر من 70 بينما أصاب الفيروس نحو 4000 عامل، وبخصوص الاعتداءات المسجلة في الفترة الأخيرة على عمال القطاع قال إن هذه الظاهرة لم تعد موجودة كما أن القوانين التي صدرت في هذا الشأن أعطت ثمارها، وثمن في الوقت ذاته وعي المواطنين بالالتزام بإجراءات الوقاية على غرار استعمال الكمامة والتباعد الجسدي واعتبر هذه السلوكات مؤشرا ايجابيا في حصر انتشار الفيروس غير أنه شدد على عدم التراخي وأخذ الحيطة والحذر.

وزير الصحة للسفير الصيني: مهتمون باقتناء لقاح كورونا

على صعيد آخر أكد وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، عبد الرحمن بن بوزيد، خلال استقباله لسفير جمهورية الصين الشعبية لي ليانه "اهتمام الجزائر البالغ لاقتناء اللقاح المضاد لفيروس كورونا"، حسب ما أفاد به بيان للوزارة، فخلال هذا اللقاء، تطرق الطرفان إلى مدى جاهزية اللقاح لدى المخابر الصينية حيث قال الوزير بن بوزيد بالمناسبة أن الجزائر "تولي الأهمية البالغة لاقتناء اللقاح المضاد لفيروس كوفيد 19" فيما أكد السفير جاهزية هذا اللقاح "خلال الفترة القصيرة القادمة".

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع