جبهة المستقبل ثمنت اختيار تاريخ من نوفمبر موعدا لذلك وتؤكد:

الاستفتاء على الدستور فرصة لبعث مسار الجزائر الجديدة

الاستفتاء على الدستور فرصة لبعث مسار الجزائر الجديدة

اعتبر حزب جبهة المستقبل، اختيار رمزية الفاتح نوفمبر للاستفتاء حول تعديل الدستور فرصة مواتية لبعث مسار الجزائر الجديدة، ودعا الحزب إلى التمسّك بمسار إصلاح وطني شامل يكفل تحقيق طموحات وآمال الشعب، مرحّبا بالمبادرات السياسية والشعبية الهادفة لمرافقة مسار الإصلاح الجدّي.

التشكيلة السياسية لحزب المستقبل قالت في بيان لها أمس بأن اختيار رمزية الفاتح نوفمبر للاستفتاء حول تعديل الدستور فرصة مواتية لبعث مسار الجزائر الجديدة تبعا لقيم ومبادئ نوفمبر الخالدة، واستعرضت ذات الهيئة في اجتماع بمكتبها الوطني في لقائه الوطني، قضايا ذات الشأن العام الاجتماعي، السياسي والاقتصادي إلى جانب مناقشة تحديات الوضع الراهن ودراسة الملف التنظيمي والهيكلي للحزب ومختلف النشاطات المقررة.

وخلص الاجتماع إلى التنويه بالجهود المبذولة لمواجهة فيروس كورونا، معبّر عن قلقه من الآثار المترتبة عن هذه الجائحة اقتصاديا واجتماعيا لافتا إلى ضرورة الحرص على تلبية مطالب المواطنين بالاستغلال الأمثل للثروات وطاقات البلاد وتشكيل جبهة واحدة لمواجهة تحديات الوضع الراهـن.

ودعا المصدر إلى التمسّك بمسار إصلاح وطني شامل يكفل تحقيق طموحات وآمال الشعب، مرحّبا بالمبادرات السياسية والشعبية الهادفة لمرافقة مسار الإصلاح الجدّي، كما أبدى استعداده للتفاعل مع مكونات الساحة الوطنية حفاظا على المصلحة العليا ودعــم الأمن والاستقرار وما يحقق للشعب الرقي والازدهار.

وناشد الحزب الهيئات والمؤسسات المعنية بالإصلاح، فتح ورشات بأهم الملفات لتكون فضاء للنقاش والاستماع وتضمن قوة الحضور والاقتراح والإسهام الدائم لصالح الوطن، معتبرا بأن الحوار هو العامل المشترك، وأهم السبل الآمنة التي تجسد الإصلاحات المأمولــة وتضمن التغيير المنشود.

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع