العملية تدخل مرحلتها الأخيرة

إجلاء 31 ألف رعية كانت عالقة بالخارج

إجلاء 31 ألف رعية كانت عالقة بالخارج
رحلة جوية لإجلاء الرعايا الجزائريين العالقين من باريس 115 رحلة جوية و4 بحرية وإجلاء عبر الحدود البرية مع تونس وليبيا وموريتانيا

 

برمجت الجوية الجزائرية رحلتين جويتين لإجلاء الرعايا الجزائريين العالقين بفرنسا إثر جائحة كوفيد 19 الأولى تمت أمس والثانية الجمعة المقبل من مطار "أورلي" بالعاصمة الفرنسية باريس، وبهذا تدخل عملية اجلاء الرعايا الجزائريين العالقين في الخارج بسبب تفشي وباء كورنا مرحلتها الرابعة والأخيرة.

قال بيان لوزارة الشؤون الخارجية أمس أن عدد الرعايا الجزائريين العالقين بالخارج بسبب تفشي جائحة كورونا والذين تمت اعادتهم الى أرض الوطن بلغ 30.863 مواطنا منذ مارس المنصرم.

وعلى ضوء ذلك، أمنت السلطات الجزائرية منذ تفشي وباء كورونا أكثر من 115 رحلة جوية و4 رحلات بحرية بالإضافة إلى عمليات الإجلاء التي تمت عبر الحدود البرية للمواطنين الذين كانوا عالقين في تونس وليبيا وموريتانيا.

ومن المنتظر أن يستفيد الرعايا الجزائريون العائدون إلى أرض الوطن من الحجر الصحي لمدة ثمانية أيام عبر عدة مواقع برمجتها وزارة السياحة، على مستوى المجمعات الفندقية وهذا لضمان سلامة الرعايا وعائلاتهم، حسب البروتكولات الصحية، وبرمجت الجوية الجزائرية رحلتين جويتين لإجلاء الرعايا الجزائريين العالقين بفرنسا إثر جائحة كوفيد 19، الأولى كانت السبت والثانية الجمعة المقبلة من مطار أورلي بباريس.

وبهذا تدخل عملية إجلاء الرعايا الجزائريين العالقين في الخارج بسبب تفشي وباء كورنا مرحلتها الرابعة والأخيرة.

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع