وكالة الطاقة الدولية: سوق النفط تستعيد توازنها

وكالة الطاقة الدولية: سوق النفط تستعيد توازنها

 

 

قالت وكالة الطاقة الدولية أمس في تقريرها الشهري أن سوق النفط تستعيد توازنها وأن وتيرة تقلص الفجوة بين العرض والطلب تتسارع وإن كان تأثير تخفيضات إمدادات أوبك لا يظهر على المخزونات حتى الآن حسب ما جاء في التقرير الشهري للوكالة.

وأبقت الوكالة على توقعها لنمو الطلب العالمي على النفط في 2017 حيث قالت انه سيبقى "عند 1.3 مليون برميل يوميا نتيجة التباطؤ في دول مستهلكة مثل الولايات المتحدة وألمانيا وتركيا".

وذكرت وكالة الطاقة ومقرها باريس "أن المخزونات التجارية نزلت للشهر الثاني على التوالي في مارس بواقع 32.9 مليون برميل إلى 3.025 مليار برميل"، وأضافت انه "في الربع الأول زادت المخزونات في الدول الصناعية بواقع 24.1 مليون برميل وتشير بيانات أولية إلى ارتفاعها مجددا في أفريل".

 وقالت الوكالة: "استغرقت المخزونات بعض الوقت لتعكس أثر انخفاض الإمدادات إذ أن السوق لا تزال تمتص الكميات التي أنتجتها أوبك و11 دولة من خارجها قبل سريان تخفيضات الإنتاج"، وأضافت أنه "في الربع الأول من 2017 "ربما لم نشهد عودة قوية للعجز ولكن هذا التقرير يؤكد رسالتنا الأخيرة بأن استعادة التوازن بسوق النفط تحدث حاليا وتتسارع في المدى القصير على الأقل".

 كما قالت الوكالة "إن المعروض النفطي العالمي تراجع 140 ألف برميل يوميا على أساس شهري في أفريل إلى 96.17 مليون برميل وقاد التراجع دول من خارج أوبك مثل كندا"، وفي ظل زيادات كبيرة للإنتاج من الولايات المتحدة والبرازيل وقازاخستان قالت وكالة الطاقة: "إن الإنتاج من خارج أوبك سينمو بواقع 600 ألف برميل يوميا هذا العام".

 الوكالات

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha