مختصرات دولية

الشاهد: سأدعم السبسي إذا ترشح لولاية رئاسية جديدة

أكد رئيس الحكومة التونسية، يوسف الشاهد، أنه لا وجود لأي فتور أو تنافس في علاقته بالرئيس الباجي القائد السبسي، مشدداً على "التناغم" في علاقتهما، معلناً دعمه للسبسي في حال ترشح لولاية جديدة للرئاسة.وقال الشاهد، في حوار تلفزيوني على القناة الرسمية  إنه دخل حزب "نداء تونس" عن اقتناع بمشروع السبسي، وأن الرئيس التونسي منحه "فرصة خدمة البلاد من موقع رئاسة الحكومة، إيماناً منه بضرورة خلق جيل سياسي جديد يؤمن بمفهوم الدولة".وتأتي إشارة الشاهد لدعم ترشح السبسي لولاية رئاسية جديدة في وقت تروج أخبار عن بداية تحضيره لمرحلة ما بعد الحكومة، وفي ظل تسريبات عن فتور في العلاقة مع الرئيس، ومع عدد من الأحزاب التي تعتقد أن رئيس الحكومة "يعمل لحسابه الخاص"، بينها حزبا "النهضة" و"النداء".ويورد مراقبون، في السياق، تسريبات صوتية منسوبة للمدير التنفيذي لـ"نداء تونس"، حافظ قايد السبسي، والتي تؤكد وجود خلاف مع رئيس الحكومة، وأيضاً دعوة زعيم حركة "النهضة"، راشد الغنوشي، للشاهد صراحة إلى "الالتزام بالتفرغ للعمل الحكومي وإعلان عدم ترشحه للانتخابات القادمة"، مؤكداً أن بقاءه على رأس الحكومة يعود لحزب"نداء تونس" الذي اقترحه.ويبدو من خلال هذه التصريحات أن الشاهد أعلن "كلمة السر" التي يمكن أن تغير المعادلة بالفعل، فهو يؤكد أنه الابن السياسي للسبسي ولمشروعه، وأنه سيتراجع إلى الصف الخلفي إذا تقدم السبسي مجدداً للانتخابات، وأنه ليس أبداً في موقع التنافس معه، وإنما يمثل "الجيل الذي يمكن أن يحمل المشعل ما بعد السبسي".

 

سيول تستجيب لتقرّب بيونغ يانغ: عرض إجراء مفاوضات الأسبوع المقبل

استجابت كوريا الجنوبية، لتقرّب جارتها الشمالية، فعرضت على بيونغ يانغ، الثلاثاء، إجراء مفاوضات على مستوى رفيع، الأسبوع المقبل، بعدما مدّ الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون يده لسيول، رغم توجيهه تهديدات نووية لحليفتها الولايات المتحدة.وعرضت كوريا الجنوبية، إجراء محادثات رفيعة المستوى مع منافستها كوريا الشمالية، في 9 يناير/كانون الثاني، في قرية بانمونغوم الحدودية، بهدف التوصل إلى سبل تعاون خلال دورة الألعاب الأولمبية الشتوية، والتي ستنطلق في مدينة بيونغ تشانغ الكورية الجنوبية، الشهر المقبل.وقال وزير الاتحاد في كوريا الجنوبية، تشو ميونغ جيون، خلال مؤتمر صحافي، "نأمل أن يتمكّن الجنوب والشمال من الجلوس وجهاً لوجه، لبحث مشاركة وفد كوريا الشمالية في ألعاب بيونغ تشانغ، فضلاً عن مسائل أخرى ذات اهتمام متبادل، من أجل تحسين العلاقات بين الكوريتين".العرض الذي قدّمته كوريا الجنوبية، الثلاثاء، يأتي بعد يوم من خطاب الزعيم الكوري الشمالي، كيم جونغ أون، بمناسبة العام الجديد، والذي قال فيه إنّه "منفتح على الحوار" مع سيول، رغم توجيهه تهديدات نووية للولايات المتحدة.بعد عام من التصريحات النارية وتصاعد التوتر، بسبب برنامج الأسلحة النووية في كوريا الشمالية، استغلّ كيم كلمته بمناسبة العام الجديد، للدعوة إلى الحدّ من التوترات العسكرية على شبه الجزيرة الكورية، وتحسين العلاقات مع الجنوب.وقال كيم "وبالنسبة للعلاقات بين الشمال والجنوب، علينا الحد من التوترات العسكرية على شبه الجزيرة الكورية لخلق بيئة سلمية. على الشمال والجنوب بذل الجهود".وأشار إلى أنّه سيبحث إرسال بعثة إلى دورة الألعاب الأولمبية التي ستقام في مدينة بيونغ تشانغ بكوريا الجنوبية، في فبراير/شباط المقبل.من جهته، قال رئيس كوريا الجنوبية مون جيه إن، الثلاثاء، إنّ التحسّن في العلاقات بين الكوريتين، مرتبط بتسوية قضية البرنامج النووي الكوري الشمالي.

 

ماكرون يزور الصين الأسبوع المقبل

أعلنت وزارة الخارجية الصينية، الثلاثاء، أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون سيقوم، الأسبوع المقبل، بزيارة دولة إلى الصين، تستمر ثلاثة أيام، وستكون زيارته الرسمية الأولى إلى هذا البلد.ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) الرسمية عن المتحدث باسم الوزارة، ليو كانغ، أن الدعوة لزيارة بكين وجهها الرئيس الصيني شي جين بينغ إلى نظيره الفرنسي، وأن الأخير وافق على تلبيتها من 8 ولغاية 10 كانون الثاني/يناير.ومن المقرر أن يبحث ماكرون، خلال زيارته، ملفات عديدة، من بينها النزاع في سورية والأزمة الكورية الشمالية.

 

القوات العراقية تطلق حملة ضدّ خلايا "داعش": 80 هدفاً محدّداً وتوقيف مصري

كشفت مصادر عسكرية، لـ"العربي الجديد"، عن إطلاق بغداد، الثلاثاء، حملة عسكرية واسعة لتتبّع خلايا تنظيم "داعش" الإرهابي، في مناطق غرب وشمال العراق، بينما أعلنت وزارة الدفاع اعتقال أحد عناصر التنظيم، ويحمل الجنسية المصرية.وذكر جنرال رفيع في الجيش العراقي، فضّل عدم ذكر اسمه، لـ"العربي الجديد"، أنّ "هناك أكثر من 80 هدفاً محدّداً مسبقاً، بناء على معلومات استخبارية يجري التحرّك على أساسها، منذ فجر الثلاثاء، في مناطق عدة من غرب البلاد وشمالها، وهم إما خلايا لـ(داعش)، أو أفراد من التنظيم".بدوره، أوضح العقيد مالك ستير، آمر الفوج الثاني بقوات الطوارئ في غرب العراق، أنّ "الهدف من الحملة، هو عدم منح بقايا داعش فرصة لتجميع صفوفهم أو التقاط أنفاسهم"، بحسب قوله.وأضاف ستير، لـ"العربي الجديد"، الثلاثاء، أنّ "سيلاً من المعلومات يرد من السكان المحليين حول عناصر داعش، أو مشتبه بكونهم من التنظيم، ويجري التحرّك فوراً".وأكد العقيد العراقي أنّ "القيادة العسكرية لا تستبعد وجود زعيم داعش أبو بكر البغدادي في مناطق محصورة بين جزيرة الموصل وصولاً إلى صحراء الأنبار الغربية، ولهذا فإنّ عمليات الرصد الجوي مستمرة، سواء لطيران التحالف أم الطيران العراقي".في غضون ذلك، أعلنت مديرية الاستخبارات العسكرية بوزارة الدفاع العراقية في بغداد، عن اعتقال "أحد الإرهابيين من الجنسية المصرية".

 

إثيوبيا ترفض مقترحاً مصرياً لإقصاء السودان من مفاوضات سد النهضة

كشفت صحيفة إثيوبية عن رفض أديس أبابا مقترحاً طرحته عليها الحكومة المصرية، يقضي بإقصاء السودان من مفاوضات سد النهضة، وإطلاق مفاوضات مباشرة بين القاهرة وأديس أبابا للوصول إلى اتفاق حول السد.وأكدت صحيفة "أديس فورتشن" أن القاهرة اقترحت أيضا التفاوض بشأن السد تحت رعاية البنك الدولي، مضيفة أن "وزير الخارجية المصري، سامح شكري، نقل المُقترح في رسالة من الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، إلى رئيس الوزراء الإثيوبي، هايلي مريام ديسالين، وذلك خلال زيارة شكري قبل أيام إلى إثيوبيا".ولم يصدر حتى الساعة أي رد فعل رسمي من الخرطوم على هذه التقارير.وكان وزير الخارجية المصري، سامح شكري، قد زار أديس أبابا، في الخامس والعشرين من ديسمبر/كانون الأول الماضي، لبحث مستجدات سد النهضة.وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية، المستشار أحمد أبو زيد، إن "الزيارة تأتي في إطار تحرك مصري جديد يستهدف كسر الجمود الخاص بالمسار الفني، المتمثل في أعمال اللجنة الفنية الثلاثية المعنية بسد النهضة".وفشلت مفاوضات على مستوى الوزراء، والتي جرت بالقاهرة  في نوفمبر/تشرين الثاني، في حل عقدة الخلاف بين مصر من جهة، والسودان وإثيوبيا من جهة أخرى، حول مسائل التفاوض والتي توقفت في عمل اللجنة الاستشارية، بناءً على طلب الجانب المصري.

 

رصدها: ق. د

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha